أسبوع الشرق الأوسط للبناء والتصميم ومعرض التصنيع والتكنولوجيا ينطلقان 12 سبتمبر في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يوفر أسبوع الشرق الأوسط للبناء والتصميم ومعرض الشرق الأوسط للتصنيع والتكنولوجيا منصة مثالية للشركات العاملة في قطاعات التصنيع والتكنولوجيا والبناء لاستعراض منتجاتها، وخدماتها وأحدث حلولها المبتكرة.

وتقام الفعاليتان من 12 حتى 14 سبتمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وشركة كونيكت، وبدعم من وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.

وتطمح دولة الإمارات إلى تطوير القطاع الصناعي فيها وتعزيز مكانتها لتصبح وجهة إقليمية وعالمية لصناعات المستقبل، وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا. ويهدف مشروع «مشروع 300 مليار»، والذي تم الإعلان عنه العام الماضي، إلى تطوير وتحفيز القطاع الصناعي في الإمارات ورفع مساهمته في تعزيز الاقتصاد الوطني.

وتهدف مبادرات الدولة، مثل «برنامج القيمة الوطنية المضافة»؛ و«مشروع 300 مليار» وحملتي «اصنع في الإمارات» و«صُنع في أبوظبي»، إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية للدولة وتوطين مراحل مهمة من سلسلة توريد المنتجات والمضي قدماً بمساعي تطوير قطاع التصنيع. 

وتحرص العديد من الجهات العارضة المحلية والعالمية للاستفادة من المنصة الرائدة لاستعراض حلولها التكنولوجية الحديثة والمبتكرة والتواصل مع الشركاء واستكشاف ما تزخر بها السوق من فرص نمو جديدة، وذلك بهدف تعزيز حضورها في السوق المزدهرة بالإمارات أو الفوز بحصة فيها.

وتضم قائمة المشاركات مصرف الإمارات للتنمية؛ وحديد الإمارات أركان؛ ومجموعة المسعود؛ وشركة منتجات الرمل المتقدمة (سيليكا بلس)؛ وشركة تالة للألواح الخشبية؛ وقسم التجارة الدولية للمملكة المتحدة؛ وشركة الجبس العالمية المحدودة؛ وشركة صلالة؛ وشركة إينيكو؛ وشركة مرج للتطوير؛ وميمار لمقاولات البناء؛ وشركة بلان رادار لتجارة البرمجيات؛ وشركة 3 دي تيف تك؛ وشركة المهبرة لأنظمة الصوتيات والمرئيات الرقمية؛ وشركة أفيفا سيليكت الخليج؛ وشركة سوليد وورلد الشرق الأوسط؛ وشركة تيك أسيست؛ وشركة ترين تكنولوجيز؛ وهيئة منطقة التجارة الحرة بأم القيوين، وغيرها.

ومن جانبه، يستعرض مصرف الإمارات للتنمية، شريك الخدمات المالية والابتكار للفعاليتين، محفظته من العروض التي تركز على الشركات العاملة في قطاعات التصنيع والتكنولوجيا المتقدمة والبناء والرعاية الصحية والأمن الغذائي. 

وتمثل إنفور الشريك التكنولوجي للفعاليتين، وهي إحدى الشركات العالمية للحلول السحابية وتقدم خدماتها لأكثر من 7 آلاف عميل في قطاع التصنيع في أكثر من 100 دولة. وسيشارك ممثلو الشركة في جلسة نقاشية بعنوان «المضي قدماً ما بعد الثورة الصناعية الرابعة – اعتماد الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي والتكنولوجيا الناشئة»، كجزء من جلسة «حوارات حول التصنيع» المقرر عقدها في 13 سبتمبر.

ويتناول عدد من أبرز المتحدثين من مؤسسات رائدة مجموعة متنوعة من المواضيع المتمحورة حول الابتكارات والاتجاهات والفرص التي تزخر بها قطاعات البناء والتصميم والتصنيع.

وتضم قائمة المؤسسات مجموعة أيه إي إس جي؛ والجامعة الأمريكية في دبي؛ ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي؛ والمعهد الملكي للمعماريين البريطانيين؛ وسيمون دي جيل آركيتكتس؛ وشوكو الشرق الأوسط؛ وفوكس؛ وشركة كي إي بي كونسالتنتس؛ وحديد الإمارات، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي؛ ومجموعة المسعود؛ ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة؛ ومصرف الإمارات للتنمية، وغيرها الكثير.

وقال محمد المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: ندعوكم للانضمام إلينا في أسبوع الشرق الأوسط للبناء والتصميم ومعرض الشرق الأوسط للتصنيع والتكنولوجيا لاستكشاف الحلول الكفيلة بدعم تنمية أعمالكم التجارية، إذ نعيش الآن مرحلة هي الأمثل لمواكبة الثورة التي يشهدها قطاع الصناعة والتصنيع. انضموا إلينا لتكونوا جزءاً من مسيرة التنمية الاقتصادية التي تشهدها الإمارات. ويمكن للحضور والجمهور من خلال عملية تسجيل واحدة زيارة الفعاليتين مجاناً.

طباعة Email