تزن 11.15 قيراطاً وسعرها 77 مليون درهم

جولة عرض عالمية لثاني أكبر ماسة وردية تبدأ من دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دار سوذبيز للمزادات في بورصة دبي للماس، أمس، عن ثاني أكبر ماسة وردية زاهية ونقية تظهر في مزاد والتي تحمل اسم «ويليامسون بينك ستار»، حيث يبلغ وزنها 11.15 قيراطاً، ويقدر سعرها بنحو 21 مليون دولار (77 مليون درهم)، وذلك بحضور أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، ووينهاو يو، رئيس مجلس إدارة سوذبيز للمجوهرات والساعات في آسيا، إلى جانب صوفي ستيفنز نائب مدير «سوذبيز». وسيتم عرض الماسة للجمهور اليوم في قاعة مونوغرام في فندق فور سيزونز بمركز دبي المالي العالمي.

وانطلقت جولة العرض العالمية لهذه الماسة الوردية النادرة من إمارة دبي، التي تُعد واحدة من أبرز مراكز تجارة الماس الدولية، قبل أن يحين موعد جولتها في سنغافورة وتايبيه وأخيراً هونغ كونغ، حيث سيتم طرحها في مزاد مستقل لقطعة واحدة في 5 أكتوبر المقبل.

وقال أحمد بن سليِّم: «شكل العام 2022 محطة استثنائية في مسيرة دبي بتجارة الماس، إذ تم الإعلان عن دولة الإمارات كأكبر مركز لتجارة الماس الخام في العالم بالإضافة إلى تسجيل أداء قياسي في تجارة الماس خلال النصف الأول من العام، ولا شك في أن قيام دار سوذبيز للمزادات باختيار بورصة دبي للماس من أجل كشف النقاب عن هذه الماسة الوردية النادرة لأول مرة يُعد دليلاً آخر على الدور المحوري الذي تضطلع به دبي في صناعة الماس العالمية».

رقم قياسي

وفي سياق هذا الحدث العالمي لهذه الماسة الوردية ثاني أكبر ماسة وردية زاهية ونقية تظهر في المزاد، والتي تتفوق عليها في الحجم فقط ماسة CTF Pink Star التي حطمت الرقم القياسي، يقول وينهاو يو، رئيس قسم المجوهرات والساعات لدى سوذبيز آسيا، في تصريحات لـ «البيان»: «إن اكتشاف ماسة وردية بجودة الأحجار الكريمة من أي حجم هو أمر نادر الحدوث للغاية. وارتفعت أسعار الماس الوردي الكبير عالي الجودة الذي يزيد وزنه على 5 قيراط بشكل كبير خلال العقد الماضي نتيجة للعرض المحدود والطلب المتزايد، مما مهد الطريق لظهور هذا الحجر الفريد».

محطة استثنائية

ويضيف وينهاو يو أن دار سوذبيز للمزادات تعتبر دبي من المحطات الاستثنائية لعرض هذه الماسة النادرة، وستواصل الماسة رحلتها عبر سنغافورة وتايبيه، قبل أن تصل إلى هونغ كونغ لبيعها، ومن الجدير بالذكر أن ما يمنح الماس الوردي لونه المرغوب ما زال لغزاً اليوم وهو أحد أندر الألوان التي تظهر بشكل طبيعي في الماس، من بين جميع قطع الألماس التي تم تقديمها إلى معهد الأحجار الكريمة الأمريكية، تم تصنيف أقل من 3% على أنه ألماس ملون ويعتبر أقل من 5% منها غالباً من الماس الوردي.

قطع مختلط

وفيما يتعلق بشكل الماسة الوردية وحجمها تقول صوفي ستيفنز نائب مدير «سوذبيز»: أكثر ما يميز ماسة «ويليامسون بينك ستار» شكلها البيضاوي، وهي ذات قطع مختلط بوزن 59.60 قيراطاً، ويبلغ وزنها 11.15 قيراطاً، والتي تم بيعها في دار سوذبيز بسعر 71.2 مليون دولار في أبريل 2017، ولا تزال صاحبة الرقم القياسي العالمي للمزاد بالنسبة لسعر أي ماسة أو حجر كريم أو جوهرة، ويقدر سعرها بنحو 21 مليون دولار، كما أنها تمتلك قابلية تسجيل رقم قياسي جديد لسعر القيراط في ماسة وردية اللون من نوع Fancy Vivid.

وتؤكد صوفي: تعد هذه الماسة الوردية من عجائب الطبيعة وهي حجر استثنائي على شكل وسادة لها مثالين مساويين لها في النقاء وعمق اللون، وكلاهما يشار إليه باسمه: أولاً، «ويليامسون بينك ستار» المشار إليه أعلاه، والثاني: حجر «ويليامسون» الشهير.

طباعة Email