سلاحف منقار الصقر تفقس على شاطئ شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، تفقيس أكثر من 200 بيضة من بيض سلاحف منقار الصقر على الشاطئ القريب من مصهر الطويلة التابع للشركة في أبوظبي.

وتعتبر سلاحف منقار الصقر من أنواع السلاحف البحرية المهددة بالانقراض التي تزور شواطئ الإمارات كل عام لوضع بيضها.

ومنذ العام 2011، وضعت 106 سلاحف من سلاحف منقار الصقر بيضها على الشاطئ التابع لموقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة، حيث تم تفقيس نحو 7,000 سلحفاة صغيرة.

مراقبة 

وقال سلمان عبد الله، نائب الرئيس التنفيذي، قطاع الصحة والسلامة والأمن والبيئة والجودة وتطوير الأعمال في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: يراقب فريق الاستدامة في الإمارات العالمية للألمنيوم الشاطئ طوال موسم التعشيش للتأكد من تقليل مخاطر افتراس أي حيوانات برية لهذه السلاحف المهددة بالانقراض.

كما تجري الشركة عمليات تفتيش يومية، وتتبع أنماط التعشيش، وتعمل على تركيب مصدات واقية للحفاظ على أمن الأعشاش من أي أذى. وتحرص الإمارات العالمية للألمنيوم على القيام بحملات لإزالة النفايات التي تقذف إلى الشاطئ للحفاظ على نظافة الموقع وتوفير مكان آمن للسلاحف طوال موسم التعشيش.

وأنقذ فريق الاستدامة التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم 5 سلاحف من سلحفاة منقار الصقر المهددة بالانقراض وسلحفاة خضراء واحدة في وقت سابق من العام الحالي، حيث أعيدت إلى البحر بعد تلقي الرعاية اللازمة في مركز إعادة تأهيل السلاحف التابع لمجموعة جميرا في برج العرب في دبي، وذلك في إطار برنامج إعادة التأهيل الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع مكتب حماية الحياة البريّة في دبي ومستشفى دبي للصقور والمختبر المركزي للبحوث البيطرية.

طباعة Email