الإمارات وتركيا نحو شراكة اقتصادية شاملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، أن الإمارات تستهدف الانتهاء من إبرام اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة مع تركيا، في غضون الأسابيع القليلة المقبلة. جاء ذلك خلال مشاركة الزيودي اجتماع «منتدى أيام عمل أزمير» الذي عقد افتراضياً عن بُعد، أمس، بحضور وزير التجارة التركي، محمد موش.

ودوّن الزيودي عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، أمس: «شاركت اليوم في مناقشات مهمة حول أهمية إنشاء سلاسل إمداد غذائية مرنة في «منتدى أيام عمل إزمير». تعتبر الزراعة والسلع الغذائية مساهماً رئيساً في التجارة المتبادلة بين الإمارات وتركيا، التي بلغت قيمتها الإجمالية 265 مليون دولار في النصف الأول من عام 2022».

وأضاف: «مع المساعي المشتركة لدولة الإمارات وتركيا لترسيخ العلاقات التجارية والاستثمارية، هناك فرص مواتية لتعزيز التعاون في مجال الأمن الغذائي؛ لضمان مستقبل مستدام للزراعة والصناعات الغذائية، والمساهمة معاً في تحفيز سلاسل الإمداد الغذائي العالمية».

وأعرب الزيودي في تغريداته عن سعادته بلقاء وزير التجارة التركي، مستطرداً: «نسعى خلال الأسابيع المقبلة لإنجاز اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين الإمارات وتركيا لترسيخ العلاقات التجارية والاستثمارية مع واحد من أهم الاقتصادات في المنطقة».

بدوره، دوّن وزير التجارة التركي، محمد موش في تغريدة على «تويتر»: «ناقشنا الوضع الراهن في ما يخص المفاوضات الجارية بشأن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين الإمارات وتركيا، والخطوات التي جرى اتخاذها للانتهاء من إبرام الاتفاقية».

طباعة Email