أكثر من 36 ألف موهبة عالمية مسجلة في "منطقة 2071" التابعة لمؤسسة دبي للمستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

منذ تأسيس "منطقة 2071" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في مايو 2017، شكلت المنطقة منصة فريدة للعمل التشاركي والتعاون الوثيق بين القطاعين الحكومي والخاص لإحداث وتحفيز وتسريع تحولات إيجابية نوعية في مختلف القطاعات الحيوية على مستوى عالمي بما ينعكس إيجاباً على مجتمعات المستقبل وإنسانه. 

وأصبحت المنطقة الفريدة من نوعها على مدى السنوات الخمس الماضية مهداً لقصص نجاح ملهمة ومنصة للمواهب والكفاءات الواعدة التي تتخيل المستقبل وتصنع ابتكاراته لتشكل نماذج أولية قابلة للتطوير والتوسع على مستويات عالمية، بعد تسريع عملية تحولها من البعد النظري إلى التطبيق العملي الذي ينعكس أثره الإيجابي على أجيال وحكومات ومؤسسات ومجتمعات المستقبل.

وواصلت منطقة 2071 المستوحاة من مئوية دولة الإمارات 2071 تأسيس وتوسيع الشراكات النوعية القادرة على تطوير الأفكار الإبداعية وتحويلها إلى مشاريع ملموسة على الأرض ضمن قطاعات استراتيجية لمستقبل الدولة والعالم.  واليوم تشكل منطقة 2071 التي تشكل المنشأ لجهود 6,377 شركة وأكثر من 36 ألف موهبة فردية مسجلة فيها كموقع عالمي بارز على خارطة مراكز اختبار الأفكار الجديدة وتصميم الحلول المبتكرة تصمم مستقبلاً واعداً للبشرية.

مساحة إبداعية مفتوحة مشتركة

وتشكل منطقة 2071 التابعة لمؤسسة دبي للمستقبل والتي تمتد على مساحة 100 ألف قدم مربع مساحة مفتوحة للعمل والتعاون والإبداع والابتكار الحر في قلب دبي محطة لأكثر من 10 ألف عضو في منظومة بيئة أعمالها العالمية. وتوفر منطقة 2071 حزمة ممكّنات متكاملة للمشاريع الابتكارية ومساحة حرّة لإجراء إبحاث نوعية وتطوير نماذج تجريبية أولية بالشراكة بين مؤسسات حكومية في دبي وشركات ومشاريع خاصة من أجل تصميم مجتمعات المستقبل الذكية.

فعاليات عالمية 

كما استضافت المنطقة حتى تاريخه أكثر من 700 فعالية من ورش عمل وأنشطة تفاعلية ومؤتمرات ومنتديات وملتقيات وجلسات حوارية وافتراضية وهجينة جذبت أكثر من 20 ألف زائر ومشارك من مختلف أنحاء العالم. 

برامج نوعية 

وتوفر "منطقة 2071" أكثر من 100 برنامج تخصصي مثل برنامج الشركات الناشئة العالمي الذي يعزز موقع دبي وجهة عالمية مفضلة لأصحاب المشاريع الناشئة الواعدة في قطاعات المستقبل، وبرنامج الدول المقيمة، الأول من نوعه على مستوى العالم والذي يوفر مساحة مشتركة للدول المشاركة للتعاون فيما بينها انطلاقاً من دولة الإمارات لصناعة فرص واعدة لرواد الأعمال من جنسيات وتخصصات مختلفة للعمل معاً على ابتكارات المستقبل.

قطاعات حيوية للمستقبل

وتشتمل "منطقة 2071" على مجموعة من مختبرات تصميم المستقبل في أبرز القطاعات الحيوية ومن ضمنها تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة والبرمجة، والخدمات الحكومية المتطورة، والتنمية المجتمعية، وفرص الاقتصاد الرقمي، والاتصالات، والطيران، والرعاية الصحية المتقدمة، والتعليم، والتنقل الذكي والفضاء وغيرها. 

تسهيلات 

وتوفر منطقة 2071 حزمة تسهيلات نوعية مثل مساحات العمل المرنة وورش التدريب، وتراخيص تأسيس الشركات، وتأشيرات الإقامة، ورخص تأسيس الشركات، وغيرها من فرص التواصل مع جهات القطاعين الحكومي والخاص ومؤسسات التمويل وخيارات الاستثمار الجرئ والمغامر. 

توثيق النجاحات الفردية والمؤسسية

وتوثيقاً لعدد من قصص النجاح الملهمة؛ الفردية والمؤسسية، أطلقت مؤسسة دبي للمستقبل سلسلة فيديوهات تعريفية مصورة على منصاتها الإلكترونية عن "منطقة "2071 كحاضنة لإنجازات الشركات والمؤسسات والمشاريع التي تتخذ منها مقراً لها وتستفيد من المنظومة المتكاملة التي توفرها للتعاون بين الشركات الخاصة والجهات الحكومية والشركات الناشئة والمستثمرين وأصحاب الأفكار المبتكرة للعمل من دبي على تصميم ابتكارات واتجاهات المستقبل.

وتعرض الفيديوهات القصيرة؛ المكوّنة من 17 مقطع، أبرز ما حققته مجموعة من الشركات والمشاريع الناشئة في منطقة 2071 التي شكلت منصة إطلاق مرنة ومتقدمة لمشاريعها وأفكارها المبتكرة محلياً وعالمياً في مختلف تخصصات استشراف المستقبل. 

وتسلّط سلسلة الأعمال المصوّرة الضوء على أسباب اختيار كفاءات ومواهب وشخصيات مهتمة بصناعة المستقبل لدبي منطلقاً لمشاريعها التي تحقق إنجازات واعدة في تخصصات محورية في مدن ومجتمعات المستقبل ومنها مسرّعات المستقبل والخدمات والعمليات الحكومية، وتطبيقات مستقبل العمل الدبلوماسي، والاستخدام الأمثل للطاقة المستدامة، والبرمجة، والمحتوى الرقمي، وأدوات الإعلام الجديد. 

طباعة Email