الإمارات تبذل جهوداً مُكثّفة لخلق بيئة رقمية آمنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد محمد رضوان خان، شريك أول لدى شركة «إيه جيه إم إس جلوبال كونسالتينغ»، للاستشارات بشأن الضرائب والحوكمة، دبي، أن دولة الإمارات تبذل جهوداً مُكثّفة لخلق بيئة رقمية آمنة تنخفض فيها المخاطر التي يمكن أن تُهدد مستخدمي التقنيات الرقمية، كالمخاطر المتعلقة بسرقة البيانات الشخصية وانتهاك الخصوصية وغيرها.

وأدلى خان بتصريحات عن جهود الإمارات في التخفيف من حدّة مخاطر التقنيات الرقمية. وقال: «نجحت الإمارات في تحقيق تقدم هائل في قطاع التقنية المالية «فينتك» خلال عامي 2021 و2022، وما زالت مُستمرة في تحقيق التقدم في هذا القطاع، وتواصل تشجيع الشركات العاملة في الخدمات المالية على تبني «فينتك». ومن شأن برامج التعاون المتطورة والأسواق الإقليمية الرائدة أن تُنشئ من خلال شركات «فينتك» تأثيراً هائلاً على نمو القطاع الرقمي في الإمارات». 

وتطرّق خان إلى التدابير المتعلقة بالامتثال لقوانين مكافحة الجرائم المالية، وقال: «أدى التحول التقني الشامل في كافة أنحاء العالم بسبب ثورة «فينتك» إلى إتاحة فرص جديدة للاستغلال السيئ من جانب أولئك المتورطين في جرائم مالية، كما أدى كذلك إلى فرض تحديات جديدة على الخبراء المعنيين بالامتثال. ولأن العديد من النماذج المالية تتسم بكونها كثيفة البيانات، فإن المستخدمين والمزودين مُهدّدون بخطر استغلال بياناتهم الشخصية من جانب محترفي الجرائم المالية».

طباعة Email