نتيجة تغيير أماكن العمل ودمج العمليات خلال النصف الأول

«سفِلز»: ازدياد الطلب على المساحات المكتبية في دبي

طلب متزايد على المكاتب النوعية | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت سَفِلز، الشركة العالمية المتخصصة في الاستشارات العقارية، تقرير سوق المكاتب في دبي للنصف الأول من 2022، والذي يشير إلى محافظة قطاع المكاتب في الإمارة على مرونته خلال النصف الأول من عام 2022، مما يُظهر مستويات الإقبال القوية على المساحات المكتبية من الفئة الأولى والذي تسبب بانخفاضٍ حاد في عدد المساحات الشاغرة ضمن هذه الشريحة، بالإضافة إلى الاقتصاد المحلي المزدهر الذي ساهم في ارتفاع معدلات الطلب، بفضل تركيز الشركات على خطط التوسع في الأسواق واستقطاب مزيد من كبار المسؤولين التنفيذيين وأصحاب المشاريع والمستثمرين ذوي الملاءة المالية العالية.

وكشف التقرير عن تصدّر معدلات إشغال المساحات المكتبية في دبي بين مدن أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا خلال الربع الثاني من العام، حيث شهدت مكاتب دبي عودة حوالي 80% من الموظفين وفق طاقاتٍ استيعابية معينة.

ضرورة

وقالت بولا وولش، مديرة شؤون خدمات الشركات الدولية لدى سَفِلز: «يتزايد تركيز الشركات على ضرورة تطوير مكاتبها أو نقل أعمالها إلى أماكن أخرى تواكب متطلباتها الجديدة في العمل بعد الأزمة الصحية العالمية. ويرى العديد من عملائنا فائدةً أكبر في دمج عملياتهم، بما يتيح لهم التركيز بصورةٍ أكبر على تحقيق وفورات أعلى في ظل ارتفاع التكاليف التشغيلية».

الخيار الأول

وقال سوابنيل بيلاي، مدير قسم الأبحاث في الشرق الأوسط لدى شركة سَفِلز: «ما تزال مساحات الفئة الأولى الخيار الأول للمستأجرين مع استمرار التوجه نحو المكاتب عالية الجودة، نتيجة زيادة التركيز على الامتثال لمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية وتحديد الحجم المناسب للبصمة العقارية الحالية من حيث التكاليف والكفاءة التشغيلية. ويساهم تنويع الاقتصاد وظهور مزيد من القطاعات الجديدة، مثل قطاع الأصول الافتراضية، في زيادة الجهات الشاغلة الرئيسية في القطاع».

وأدى الارتفاع في معدلات الإشغال في مشاريع الفئة الأولى في دبي إلى زيادة قيمة الإيجارات 10% وسطياً وحوالي 13% سنوياً، مقارنةً بالنصف الثاني من عام 2021. ويسلّط التقرير الضوء على ارتفاع قيم الإيجار في العديد من الأسواق، ولا سيما المساحات الممتثلة لمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، حيث تواصل مستويات الطلب المرتفعة دعم الهدف الرئيسي للسوق.

الإيجارات

وشهدت دبي ارتفاع قيم الإيجارات من دون حوافز خلال الربع الثاني من العام الجاري.

واستأثرت الأسواق الفرعية مثل مركز دبي المالي العالمي ومركز دبي التجاري العالمي ومركز دبي للسلع المتعددة ومدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للإنترنت، بالحصة الأكبر من أنشطة التأجير خلال النصف الأول 2022.

وسجّل مجمع دبي للاستثمار أعلى معدل من الأرباح السنوية (35%) في ما يتعلق بأداء إيجارات المكاتب، تلاه برشا هايتس (29%) ومدينة دبي للإنتاج (27%) وديرة (25%)؛ في حين حافظت مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للإعلام وقرية المعرفة في دبي وغيرها من المناطق، مثل مدينة دبي الطبية وحي دبي للتصميم، على استقرار مستوياتها.

وازدادت معدلات الطلب على خيارات المساحات المرنة، مثل المكاتب المخدّمة ومساحات العمل المشتركة، مع تخفيض الشركات لنفقاتها الرأسمالية ومزاولة مزيد من الشركات الجديدة أنشطتها في أسواق الإمارة.

ويسجّل معظم مشغّلو المساحات البارزون في دبي معدلات إشغال عالية، تصل إلى 100% في بعض الحالات، مع تخطيط أهم هؤلاء المشغلين لتوسيع عروضهم أكثر في جميع أنحاء الإمارة.

طباعة Email