عبدالله بالهول: أداء قوي بدعم الازدهار المتواصل لاقتصاد دبي وتحسُّن قطاع الأعمال

428 مليون درهم أرباح مجموعة «تيكوم» النصفية بنمو 43.4%

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة «تيكوم»، التي تمتلك وتدير مجمعات أعمال متخصصة تركز على قطاعات حيوية، عن نتائجها المالية للربع الثاني والنصف الأول المنتهيين في 30 يونيو 2022، وسجلت ارتفاعاً في صافي الأرباح للنصف الأول من عام 2022 بنسبة 43.4٪ على أساس سنوي إلى 428 مليون درهم بفضل النمو المزدوج في الإيرادات، والتي ارتفعت للأشهر الستة الأولى من عام 2022 بنسبة 15.8٪ على أساس سنوي إلى 989 مليون درهم بفضل زيادة معدلات الإشغال في الأصول التجارية والصناعية والنمو القوي في الإيرادات من قطاع الأعمال والخدمات ذات الصلة، وتحسن الكفاءة التشغيلية، بالإضافة إلى انخفاض إجمالي تكاليف التمويل. وتواصل الشركة زخم نمو صافي أرباحها بوتيرة قوية، حيث ارتفع صافي الأرباح في الربع الثاني بنسبة 54.1٪ على أساس سنوي و24.7٪ على أساس ربع سنوي إلى 237 مليون درهم.

ونمت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للأشهر الستة الأولى من عام 2022 بنسبة 22.4٪ على أساس سنوي إلى 723 مليون درهم بفضل النمو الكبير للإيرادات وتحسن مستويات الكفاءة التشغيلية في جميع قطاعات الأعمال، مما مكن المجموعة من تحقيق تحسن في هوامش الربح.

وبلغت الإيرادات التشغيلية 1.11 مليار درهم خلال الإثني عشر شهراً الماضية (الربع الثالث من 2021 – الربع الثاني من 2022) بفضل التحسن المستمر في ظروف السوق واستمرار المستويات المرتفعة لمعدل الاحتفاظ بالعملاء.

كما شهد معدل صافي الدين إلى الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك تحسناً وبلغ 2.7 مرة، وهذا بفضل سياسة التحوط مقابل ارتفاع نسبة الفائدة العالمية التي تتبعها المجموعة.

وقال عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم تعليقاً على هذه النتائج: «تأتي النتائج القوية التي حققناها خلال النصف الأول من هذا العام امتداداً لأدائنا المتميز خلال العام 2021، كما تؤكد مدى كفاءة نموذج عملنا ومرونة محفظتنا المتنوعة من الأصول التي تمتاز بجودتها العالية ومواقعها الاستراتيجية، فضلاً عن خدمات القيمة المضافة التي نقدمها. استقرّت معدلات إشغال أصولنا بنهاية النصف الأول عند 82%، ما يشكل نمواً جيداً ومبشراً مقارنة مع 78% في نهاية ديسمبر 2021. ويدل هذا التحسن الملحوظ على بيئة العمل الإيجابية لدى قاعدة عملائنا التي تضم أكثر من 7.800 عميل، كما أن أداءنا القوي يعزز مكانتنا الرائدة في دبي ويعكس عوامل العرض والطلب المواتية في القطاع التجاري والصناعي».

وأضاف: «نحن متفائلون بقدرتنا على الحفاظ على وتيرة النمو المطردة في معدلات الإشغال والمعدل المرتفع للاحتفاظ بالعملاء خلال الفترة المقبلة، مما سيعزز استقرار إيراداتنا وتدفقاتنا النقدية على المدى المتوسط. علاوة على ذلك، فإن استراتيجيتنا الواضحة والمدروسة للنمو ستتيح لنا الاستفادة من مجموعة واسعة من محركات النمو والتوجهات المستقبلية الواعدة عبر القطاعات الحيوية الستة التي نركز عليها في خدماتنا. كما أن نطاق أعمالنا، وأداءنا القوي والمرن عبر مختلف دورات السوق، ومخزون الأراضي الاستراتيجي الذي نمتلكه، وخبرات فريقنا الواسعة، جميعها عوامل مهمة ستمكننا من المسارعة لاغتنام الفرص المناسبة ودعم النمو المستدام للمجموعة على المدى البعيد وخلق قيمة إضافية لمساهمينا».

طباعة Email