المؤسسة دعمت إطلاق أكثر من 11 ألف شركة ناشئة خلال عقدين من تأسيسها

محمد بن راشد لتنمية المشاريع تدعم رحلة دبي نحو التحول إلى مركز عالمي لريادة الأعمال

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، على مدار الـ 20 عاماً من إرساء بيئة مثالية تنافسية داعمة لريادة الأعمال وبناء مشاريع وإطلاق ابتكارات ناجحة، حيث ساهمت في إطلاق أكثر من 11 ألف شركة ناشئة في مختلف القطاعات وحثّ المواطنين ودفعهم نحو ريادة الأعمال والمساهمة في التنمية الاقتصادية الوطنية المستدامة.

وكان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في عام 2002 لنشر ثقافة ريادة الأعمال في دبي وتعزيز مكانة الإمارة مركزاً عالمياً لريادة الأعمال. وتمكنت المؤسسة على مدار الـ 20 عاماً من تحفيز الأفكار المبدعة ومدها بالدعم اللازم لتتطور إلى مشاريع ناجحة، بالإضافة إلى جذب الشركات وروّاد الأعمال من جميع أنحاء العالم ممن يبحثون عن الوجهة الأفضل لاختبار وتطوير ابتكاراتهم. وساهمت المبادرات والبرامج التي أطلقتها المؤسسة في اجتذاب المواهب والاستثمارات في مجال التقنيات والصناعات والخدمات الجديدة.

 45 ألف رائد أعمال

وعملت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة على مدار العقدين الماضيين على توجيه وإرشاد أكثر من 45 ألف رائد أعمال، وقامت أكاديمية دبي لريادة الأعمال، الذراع التعليمي للمؤسسة، بتدريب أكثر من 39 ألف شخص في مختلف الاختصاصات المرتبطة بتنمية المشاريع الناشئة وتطويرها، وإعدادهم للنجاح مستقبلاً في اقتصاد الإمارات القائم على المعرفة. وقدمت المؤسسة أيضاً قروضاً بقيمة 221 مليون درهم للعديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى توفير وتسهيل عقود مشتريات تجاوزت قيمتها 8.5 مليار درهم في إطار برنامج المشتريات الحكومية.
وقال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: "تتمثل أبرز إنجازات مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم وتشجيع الأفراد، وخاصة الشباب وأصحاب الطموح، على اتباع مسار مهني في مجال ريادة الأعمال، وتمكينهم لتجاوز تحديات إنشاء مشاريع خاصة بهم. وساهم التركيز الحثيث الذي أولته القيادة الرشيدة لإصلاح السياسات وسن التشريعات لخلق المزيد من الفرص الاقتصادية، في زيادة ثقة روّاد الأعمال، والشركات والمستثمرين الداعمين لهم. إذ نشهد اليوم إقبال المزيد من شركات القطاعين العام والخاص على التعاون مع روّاد الأعمال في دولة الإمارات، وإبرام شراكات معهم لدعمهم في رحلتهم نحو إطلاق مشاريعهم الخاصة؛ منذ مرحلة تكوين الفكرة ثم تحويلها إلى شركة مبتكرة، وحتى تصبح عملاً راسخاً قادراً على المنافسة عالمياً. كما تتمتع اليوم الشركات الصغيرة والمتوسطة بحضور قوي في قطاعات متعددة في دبي، مضيفةً بذلك قيمةً وتنوعاً كبيرين للاقتصاد".

تساهم منظومة الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تشكل 99.2% من إجمالي مجموع الشركات العاملة في دبي، بنسبة 46.4% من القيمة المضافة وتشارك بنسبة 50.5% في القوى العاملة في الإمارة.
وأضاف المري: "لعبت الشركات الصغيرة والمتوسطة بفضل طبيعتها المرنة دوراً بارزاً في الحفاظ على المرونة الاقتصادية والقدرة على مواكبة التغيرات اللذان أظهرتهما دبي خلال المرحلة الأخيرة من الجائحة. وشهد عام 2021 إطلاق 2,031 شركة متوسطة وصغيرة بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر مختلف الخدمات والقطاعات. وبفضل مرونة هذه الشركات وانفتاحها على الابتكار، إلى جانب رؤاها وخططها الاستراتيجية لجذب المواهب والاستثمارات إلى دبي، فإنها تؤدي دوراً رائداً في ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للأعمال، والسياحة، وريادة الأعمال، والاقتصاد الرقمي".

مبادرات

وتتبنى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة العديد من المبادرات والبرامج واسعة النطاق، ابتداءً من رصد مواهب ريادة الأعمال واحتضان أفكار الأعمال، وانتهاءً بتوفير دعم متواصل للشركات طوال مسيرة نموها وتوسعها. وترحب شبكة دبي لحاضنات الأعمال المعتمَدة في الإمارة، والتي تضم 15 حاضنة معتمدة، بجميع الأفكار المبتكرة لاختبار مفهومها وتوفير الموارد اللازمة لتطويرها وتحويلها إلى مشاريع ذات جدوى تجارية مجزية.

وتعمل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وشركة بيهايف، المتخصصة في تقديم حلول التمويل المبتكرة لرواد الأعمال من أصحاب المشاريع، على تسهيل تمويل أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي، وذلك عبر منصة بيهايف باستخدام التكنلوجيا المالية للحصول على التمويل بأسعار تنافسية لدعم عملياتها التنموية والتوسعية. كما تسير ’دبي نكست‘، منصة التمويل الجماعي التي تم إطلاقها تحت رعاية سموّ الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في عام 2021، بخطىً سريعة لتمثل الحل الأنسب لمشكلات التمويل التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة والمواهب المبدعة، ولا سيما الطلاب والشباب.

وتوجه عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى القيادة الرشيدة بخالص الشكر لدعمها المؤسسة دوماً في مساعيها لتطوير خدماتها وطرح حلول مبتكرة، مشيراً إلى أن المؤسسة ستركز بشكل رئيسي على تعزيز وصول الشركات الناشئة إلى فرص وشركاء جدد. وقال الجناحي: "بينما تطوي دبي صفحةً جديدة في رحلة نموها، توجه مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة تركيزها الاستراتيجي نحو استقطاب المبتكرين والمستثمرين الباحثين عن فرص وتجارب جديدة، وستواصل المؤسسة دعمها لهذه الشركات من أجل تحسين أدائها

وتعزيز إمكاناتها، وتسهيل وصولها إلى التمويل وأسواق جديدة".

محطات بارزة سطرتها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال الأعوام العشرين الماضية:
2021 - إطلاق "دبي نكست"، أول منصة تمويل جماعي رقمية رسمية في دبي
2020 – اعتماد حاضنة أعمال جامعة "ايميتي" الأولى ضمن المناطق الحرة في الإمارة
2020 - إطلاق حزمة الدعم المالي للشركات الصغيرة والمتوسطة بعد جائحة كوفيد-19
2020 – إطلاق خدمات الاستشارات والتوجيه والتدريب عن بعد لرواد الأعمال
2020 - تحقيق 7 نجوم على مستوى حكومة دبي لخدمات دعم رواد الأعمال وتصنيف المؤسسة كأفضل الممارسات العالمية
2020- إطلاق برنامج جذب الشركات الناشئة المبتكرة  
2019 - إطلاق الإصدار الثاني من دراسة "حالة الشركات الصغيرة والمتوسطة"
2019 - افتتاح أول حاضنة أعمال مدرسية معتمدة "جيمس مودرن أكاديمي"
2019 - إطلاق مبادرة للترويج لمنتجات وخدمات أعضاء الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي من خلال بوابة HI Dubai
2019 - إطلاق مبادرة لتدريب نزلاء المؤسسات العقابية
2018 - شراكة مع جامعة زايد لإطلاق حاضنات أعمال
2017 - إطلاق "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" بناءً على الأداء
2017 - إطلاق برنامج التوريد الذكي
2016 - إطلاق برنامج اعتماد حاضنات دبي
2016 - إطلاق تقرير حالة الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي
2016 - إصدار القانون الجديد لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة
2014 - إطلاق مركز حمدان للإبداع والابتكار
2013 - إطلاق أكاديمية دبي لريادة الأعمال
2012 - إطلاق صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة
2012 - توسيع نطاق جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب لتصبح على مستوى الوطن العربي
2011 - فوز مبادرة مسابقة التاجر الصغير في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز
2009 - إطلاق التعريف الرسمي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي
2005 - إطلاق مبادرة مسابقة التاجر الصغير
2005 - شراكة دعم المشاريع الريادية مع القرية العالمية
2004 - فوز برنامج المشتريات الحكومية في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز
2003 - إطلاق جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب
2002 – إطلاق برنامج المشتريات الحكومية
وللمزيد من المعلومات حول مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، يرجى زيارة الرابط sme.ae.

 

طباعة Email