استطلاع «البيان»:

%44 يرغبون في الاستثمار بأسواق الأسهم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي»، أن نحو 44 % من المشاركين في الاستطلاع، يفكرون في الاستثمار في أسواق الأسهم المحلية بعد الإدراجات الجديدة، بينما أكد خبراء أن أداء معظم الإدراجات الجديدة إيجابي بشكل عام، وأن الإدراجات الجديدة أضافت سيولة للأسواق المحلية، وزادت من الاستثمار الأجنبي.

وأظهر الاستطلاع - عبر الموقع الإلكتروني لـصحيفة «البيان» - أن 43% من المشاركين يفكرون في الاستثمار في أسواق الأسهم المحلية بعد الإدراجات الجديدة، وخالفهم في الرأي 57% من المشاركين. وأكد 44% من المشاركين عبر صفحة «البيان» على «تويتر» أن الإدراجات الجديدة في الأسواق المحلية تشجعهم على التفكير في الاستثمار بأسواق المال، مقابل 56% من المشاركين في الاستطلاع لا يفكرون في الأمر.

الاستثمار الأجنبي

وقال الخبير المالي والمحلل الاقتصادي، وضاح الطه في تعليق على الاستطلاع: الموضوع تغلب عليه الجانب العاطفي والنفسي وليس الموضوعي. وأشار إلى أنه بمراجعة الشركات التي تم إدراجها خلال الفترة الأخيرة في سوق أبوظبي وكذلك في سوق دبي، سوف نلاحظ أن أداء معظم الإدراجات الجديدة إيجابي بشكل عام. وأضاف أن الإدراجات الجديدة أضافت سيولة للأسواق المحلية وزادت من الاستثمار الأجنبي، بالإضافة إلى المساهمة في إعلان نتائج نصف سنوية بشكل منظم، وتوقعات إيجابية كثيرة للمستقبل.

وأشار إلى ضرورة مراعاة وانتقاء الإدراجات للنصف الثاني من العام ومراعاة توقيت الطرح، وأن تكون الإدراجات ذات سيولة عالية وتدفقات مستقبلية واضحة، أو تنتمي إلى قطاعات خدمية متميزة، بالإضافة إلى ضرورة عدم المبالغة في التسعير. وأكد وضاح الطه أن الإدراجات الجديدة زادت من عمق وتطوير الأسواق. وأوضح أن معظم الإدراجات الجديدة حكومية والأداء فيها منضبط، ولديها تاريخ واضح من الأرباح ولديها حوكمة وكل هذا يخلق الثقة في الإدراجات الجديدة. وأضاف أن السوق المحلي يتأثر بضغط الأسواق العالمية وربما أدى إلى التأثير النسبي على الأسواق.

عمق الأسواق

وأكد محمد علي ياسين الخبير في الأسواق المالية، أن الإدراجات الجديدة أمر ضروري لزيادة نمو وعمق الأسواق المحلية، ولا يمكن أن تستمر الأسواق على عدد محدود من الشركات المعروفة التي بدأت منذ تأسيس الأسواق المالية. وأضاف أن الأسواق المالية بها حركة تجديد دائمة.

وقال: من الضروري أن تسارع الشركات في عملية طرح إدراجات أولية واستغلال الرغبة في الاستثمار والاستفادة من توفر السيولة وجذب المستثمر بدلاً من تركه يذهب إلى أسواق أخرى. وأضاف أن تقييم نجاح الإصدار من عدمه يجب ألا يعتمد فقط على عدد مرات تغطية الإصدار فليس هو الأساس. والأساس أن يكون تسعير السهم عند بيعه في الاكتتابات جيداً ويواكب لتقييمات السوق وحركة الشركات المدرجة.

طباعة Email