«حرة الحمرية» و«رافد» توقعان اتفاقية شراكة لصيانة مركبات المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة، وشركة رافد لحلول المركبات، اتفاقية شراكة تهدف إلى إنشاء مركز فني متكامل داخل المنطقة لتقديم خدمات إصلاح المركبات وصيانتها وفحصها وتسجيلها إلى جانب المساعدة على الطريق، وذلك في إطار سعي الطرفين نحو تعزيز منظومة الخدمات والامتيازات المقدمة للمستثمرين العاملين في حرة الحمرية، والمساهمة في الارتقاء بالتنافسية الاقتصادية لإمارة الشارقة.

وجرى توقيع الاتفاقية في مقر هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، من قبل سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، وسالم سعيد المدفع الرئيس التنفيذي لشركة رافد لحلول المركبات، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

إضافة نوعية

ورحب سعود سالم المزروعي بهذه الاتفاقية، مؤكداً أن التعاون مع شركة رافد يجسد حرص الطرفين على تحقيق توجهات حكومة الشارقة بضرورة التعاون بين كافة الجهات الحكومية والخاصة لتقديم خدمات نوعية تلبي تطلعات مجتمع الأعمال في الإمارة، مشيراً إلى أن الاتفاقية تعد بمثابة إضافة نوعية تعزز من منظومة الخدمات التي تقدمها المنطقة الحرة بالحمرية للشركات العالمية التي تحتضنها، أو تلك التي تسعى لتأسيس أعمالها في بيئة استثمارية حيوية تضمن نمو أعمالها وتطورها وازدهارها، من خلال استثمار كافة الإمكانيات المتاحة لتقديم أفضل الخدمات للمستثمرين وفق معايير الجودة والكفاءة والفاعلية، وتطوير واستحداث حلول ابتكارية لتحسين رحلة الشركات العاملة في المنطقة الحرة بما يفوق توقعاتهم.

حلول مبتكرة

وأكد سالم المدفع، حرص شركة «رافد» على تقديم الحلول المبتكرة للمركبات بالاعتماد على أحدث التقنيات وفريق من المحترفين مع الالتزام بأفضل المعايير العالمية في ما يتعلّق بفحص المركبات وصيانتها وتصليحها، وتوفير الخدمات المساندة التي يحتاج إليها المستثمرون، مشيراً إلى أن الشراكة مع هيئة المنطقة الحرة بالحمرية سوف تسهم في توسيع نطاق عمل الشركة في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، مؤكداً أن «رافد» تلتزم دائماً بالجودة والكفاءة والسرعة في إنجاز العمل من أجل إرضاء المستثمرين.

وتعتبر المنطقة الحرة بالحمرية ثاني أكبر منطقة حرة في دولة الإمارات، وتضم أراضي صناعية وتجارية، وتتميز ببنية متطورة ومرافق حديثة تعزز من خطط التوسع الخارجي للمستثمرين فيها خصوصاً في الاستيراد وإعادة التصدير إلى أسواق العالم، كما تقدم مزايا تنافسية عديدة أبرزها توفير نافذة عمليات واحدة تعزز كفاءة الأداء، وتسهل ممارسة الأعمال، إلى جانب الإعفاءات الضريبية المتعددة، وحرية إعادة رأس المال والأرباح، وملكية كاملة للأعمال، وتواصل سريع مع الأسواق الإقليمية والعالمية.

وتأسست شركة «رافد» لحلول المركبات في إمارة الشارقة عام 2017، وحققت نمواً سريعاً لتصبح مزود خدمات رائداً في الشارقة لحلول فحص المركبات وتسجيلها، والخدمات السريعة للسيارات، ووحدة الحوادث، وإدارة أسطول المركبات، وتشمل وحدات الأعمال كلاً من «موتور تشيك»، و«أوتو إكسبريس»، ووحدة رافد للحوادث، ومركز مخصص للاتصال والتحكم.

طباعة Email