"كهرباء دبي" تطور حلولاً مبتكرة لتحسين كفاءة شبكة المياه

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

طورت هيئة كهرباء ومياه دبي عدداً من الابتكارات بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي لتحسين كفاءة العمليات التشغيلية في شبكة المياه في دبي، ورصد الهجمات السيبرانية والتسريبات والأعطال وعزلها وإصلاحها على الفور. وتعمل هذه الحلول المبتكرة كذلك على التنبؤ بأعطال العدادات الذكية والمضخات استناداً إلى بيانات الحساسات، إضافة إلى أتمتة الإشعارات التي يتم إرسالها إلى المتعاملين في حال وجود احتمال تسريب للمياه في العقار، مما يعزز القدرات التنافسية لإمارة دبي، ودعم جهود الهيئة المستمرة لخفض الانبعاثات الكربونية، ومواصلة تفوقها على نخبة الشركات الأوروبية والأمريكية في العديد من المؤشرات، ففي عام 2021، بلغت نسبة الفاقد في شبكات المياه 5.3% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية، وهي من أدنى النسب المسجلة على مستوى العالم، مما يعزز مكانة الهيئة بوصفها واحدة من أبرز المؤسسات الخدماتية حول العالم وأكثرها تميزاً في جميع المجالات.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "إن الهيئة تعمل على إعادة صياغة دور المؤسسات الخدماتية ورقمنتها من خلال "ديوا الرقمية"، الذراع الرقمي للهيئة، لتصبح الهيئة أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية، انسجاماً مع مبادرة "دبي 10X" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله".

وأضاف: "نعمل لتحقيق أهداف "استراتيجية الإمارات للأمن المائي 2036"، ونواصل ابتكار الحلول الاستباقية لتحديات الخمسين عاماً المقبلة لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم بحلول مئويتها في العام 2071، بالاعتماد على شبكتنا الذكية المتقدمة وأحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وأفضل ممارسات الحوكمة الفعالة وتطوير تجارب فريدة تجعل دبي نموذجاً عالمياً للطاقة النظيفة والمياه والاقتصاد الأخضر.

وأسهمت البنية التحتية المتقدمة التي تمتلكها الهيئة واعتمادها الابتكار وأحدث أدوات استشراف المستقبل والتخطيط العلمي السليم، في تمكين الهيئة من مواكبة الزيادة على الطلب في المياه في دبي وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة. وتبلغ القدرة الإنتاجية للهيئة حالياً 490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً، منها 63 مليون جالون باستخدام تقنية التناضح العكسي. ووصل إجمالي أطوال خطوط نقل وتوزيع المياه التابعة للهيئة إلى 13,592 كيلومتر في مختلف أرجاء إمارة دبي حتى نهاية العام 2021، بما يسهم في مواصلة الهيئة تقديم خدماتها إلى أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون ساكن في دبي إضافة إلى ملايين الزوار."

ومن أبرز ابتكارات الهيئة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي لتعزيز كفاءة شبكة المياه: خدمة "آي سيرفيس- iService" حيث يتم جمع البيانات التشخيصية للعدادات لرصد انقطاع الخدمة ومباشرة إجراءات إصلاح الأعطال تلقائياً؛ وتقنية "رصد أعطال العدادات" التي تعتمد على تنبيهات العدادات الذكية؛ ومشروع هيدرونت المعتمد على الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق الذي طورته الهيئة لمراقبة شبكة المياه في إمارة دبي والتحكم بها عن بعد. ويمتاز المشروع بإمكانية دمجه مع أحدث أنظمة (سكادا)، وقدرته على توفير بيانات لحظية عن حالة الشبكة، إضافة إلى إصلاح التسريبات في غضون ثوانٍ دون أي تدخل بشري، بما يعزز كفاءة شبكة المياه وعزل أنابيب المياه في دبي، إلى جانب توفير الجهد والوقت. وقد فاز المشروع بالجائزة الفضية عن فئة «فكرة العام للفريق» ضمن جوائز "قمة الأفكار الأمريكية 2020". كما توفر الهيئة خدمة "إشعار باستهلاك مرتفع للمياه" التي تندرج ضمن مبادرة الاستجابة الذكية لمساعدة المتعاملين على اكتشاف أية تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد.

 

طباعة Email