7.9 مليارات أرباح «ألفا ظبي» النصفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت شركة «ألفا ظبي» أرباحاً قياسية خلال النصف الأول من العام الجاري، بلغت 7.9 مليارات درهم. وبلغت الإيرادات 17.1 مليار درهم، مقابل 5.5 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وبدأت «ألفا ظبي» حصد ثمار توسعها خارج الإمارات، إذ بلغت الإيرادات من الاستثمارات الخارجية للشركة 2.1 مليار درهم في النصف الأول بنمو نسبته 514%.

زيادة

وفي أبريل من هذا العام قامت «ألفا ظبي» بزيادة حصتها في «الدار العقارية»، مما عزز من مكانتها كمساهم استراتيجي طويل الأجل ومؤمن إيماناً راسخاً بإمكانيات واستراتيجية نمو الدار. ونتيجة لذلك، تمكنت «ألفا أبوظبي» من حصولها على تمثيل الأغلبية في مجلس إدارة «الدار»، مما أدى إلى تحولها إلى الشركة الأم. وبالتالي، فإن البيانات المالية لشركة «ألفا ظبي»، تتضمن النتائج والمركز المالي لـ «الدار» كشركة تابعة لها من تاريخ الاستحواذ. وقد أدى هذا الاندماج إلى تحويل الوضع المالي لشركة «ألفا أبوظبي»، وإضافة إمكانات أخرى هائلة وفرص نمو كبيرة ترسيخاً لمكانتها.

نتائج قياسية

وقال المهندس حمد سالم محمد العامري، الرئيس التنفيذي لشركة «ألفا ظبي» القابضة: تعكس النتائج المالية القياسية التي حققتها «ألفا ظبي»، والتي بلغت أرباحها حوالي 8 مليارات درهم المرونة والبيئة الاستثمارية المتنوعة التي تتمتع بها الشركة. وقد شهدت الشركة نمواً ملحوظاً ومساهمة كبيرة من جميع القطاعات في تحقيق إيرادات للشركة. وخلال عام على إدراج الشركة في السوق، قطفنا ثمار هذه الخطوة من خلال تحقيق أداءٍ متميزٍ على الصعيدين المالي والاستثماري، وشكّل الإدراج أساساً متيناً لنا لتحقيق المزيد من القيمة في المستقبل.

وأضاف: بينما تواصل الشركة مسار نموها المطرد وتعزيز قوتها، فإننا لن ندّخر جهداً في سبيل البحث عن فرص استثمار جديدة تتوافق مع قدرتنا المالية والعائدات التي نسعى إلى تحقيقها. كما أننا نبحث عن استثمارات استراتيجية تتيح لنا الاستفادة من منصتنا والشركات التابعة لنا لتحقيق المزيد من النمو. بينما نواصل رحلتنا نحو توسيع أعمالنا، سنحقق أيضاً أوجه التآزر وخلق قيمة كبيرة بما يحقق المزيد من القيمة لمساهمينا.

نجاح

وتأتي هذه النتائج كأول نتائج مالية سنوية للمجموعة منذ نجاح إدراج أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية بشكل مباشر في يونيو 2021، وتحولها إلى واحدة من أكبر الشركات الاستثمارية القابضة في الإمارات، حيث شهد النصف الأول من عام 2022 زيادة ملحوظة في الأنشطة الاستثمارية للشركة، بناءً على أدائها القوي على الصعيدين الاستراتيجي والمالي عبر قطاعاتها الأساسية منذ إدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وعلى مدار اثني عشر شهراً، استطاعت «ألفا ظبي» توسيع وتعزيز نطاق استثماراتها وتحقيق التوازن في محفظة أعمالها المتنامية، والتوظيف الفعال لرأس المال، وذلك من خلال تعزيز مسيرة نموها وإبرام صفقات استحواذ واستثمار استراتيجية.

طباعة Email