83.3 مليون درهم أرباح صافية لـ«البنك العربي المتحد» في النصف الثاني

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق البنك العربي المتحد أرباحاً صافية قدرها 83.3 مليون درهم إماراتي للنصف الأول من عام 2022، مقارنة بصافي أرباح وقدره 26.9 مليون درهم للنصف الأول من عام 2021، أي بزيادة سنوية وقدرها 209%.

ويأتي النمو في صافي الأرباح نتيجة لتحسن الأداء التشغيلي وانخفاض مخصصات الائتمان المتوقعة، إلى جانب إدارة التكاليف والمنهج الحصيف لإدارة المخاطر، ما أدى إلى انخفاض تكاليف المخاطر.

وقد ساهم في الأداء المالي للبنك العربي المتحد التقدم الكبير الذي تم تحقيقه في الأعمال «الأساسية»، حيث سجل زيادة بنسبة 9٪ في الأرباح التشغيلية مقارنة بالنصف الأول من عام 2021. كما ارتفع إجمالي الدخل بنسبة 3٪، بينما استمرت الإدارة المحكمة للمصروفات التشغيلية التي سجَّلت انخفاضاً بنسبة 3٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

كذلك تم تعزيز الميزانية العمومية بشكل كبير مع التركيز على جودة الأصول ما أدى إلى تسجيل انخفاض بنسبة 52٪ في المخصصات مقارنة بالنصف الأول من عام 2021. وتوفر هذه النتائج دليلاً إضافياً على أن البنك في وضع جيد يؤهله للنمو والازدهار.

وارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 3٪ في النصف الأول من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، فيما انخفضت نفقات التشغيل بنسبة 3٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 9% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. كما انخفضت مخصصات خسائر الائتمان بنسبة 52٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وحافظ البنك العربي المتحد على سيولة قوية بشكل مريح أعلى من المتطلبات التنظيمية: نسبة السلف إلى صافي مصادر التمويل المستقرة 83%، ونسبة الأصول السائلة المؤهلة 15%.

وبقي رأس المال مريحاً وأعلى من المتطلبات التنظيمية مع نسبة الأسهم العادية1 (CET1) عند 12٪ ونسبة كفاية رأس المال (CAR) بنسبة 13.2%، فيما ارتفعت تغطية المخصصات إلى 132% بينما انخفضت نسبة القروض المتعثرة (NPL) إلى 11%.

وتعليقاً على النتائج، قال الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي، رئيس مجلس إدارة «البنك العربي المتحد»: «يواصل البنك العربي المتحد تعزيز أعماله الأساسية؛ وتبسيط التكلفة الأساسيَّة؛ والحفاظ على أهم الأسس المصرفية. هذا ويمضي البنك قدماً وفقاً لاستراتيجية مدروسة تدعم النمو وتوقعات المساهمين. وإنَّنا نتطلع بثقة إلى المستقبل ونعمل باستمرار على تطوير وتحسين نموذج أعمالنا وأنشطتنا بما يتماشى مع قاعدة عملائنا واستراتيجية النمو المستدام في دولة الإمارات».

من جهته علق شيريش بهيد الرئيس التنفيذي للبنك العربي المتحد قائلاً: «إننا على ثقة بقدرة اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة على مواجهة التحديات، كما أننا متفائلون بقدرة البنك العربي المتحد على مواصله مسيرة النمو المستدام والربحية. وسنواصل في الفترة المقبلة العمل على تحقيق رؤيتنا الطموحة وتسريع وتيرة الاستثمار في استراتيجية النمو مع التمسك بأعلى معايير الامتثال والضوابط الداخلية بما يتناسب مع التغييرات التنظيمية الجديدة ومتطلبات الأمن السيبراني».

وأضاف: «يبقى عملاؤنا على رأس أولوياتنا، حيث نعمل باستمرار على تبسيط إجراءاتنا لتسهيل وصولهم إلى منتجاتنا وخدماتنا بسهولة وراحة».

طباعة Email