«فاشنزا» التقنية تستعرض أبرز حلولها في «ماجيك 2022»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت «فاشنزا» Fashinza، وهي منصة تكنولوجية مدعومة بالذكاء الاصطناعي متخصصة بإدارة عمليات تصنيع الألبسة للعلامات التجارية وتجار التجزئة والمصنّعين ضمن قطاع الأزياء، ومقرها دبي، عن عزمها استعراض أحدث حلولها ومنتجاتها لأول مرة في معرض «ماجيك» Magic التجاري للأزياء في لاس فيجاس بولاية نيفادا، في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة من 8 إلى 10 أغسطس 2022. ومن المقرر أن يتواجد الفريق المؤسس للمنصة في الحدث لعرض حلول تم تصميمها من أجل مساعدة العلامات التجارية والمصنّعين على العمل معاً بشكل مباشر من خلال سلسلة إمداد مرقمنة على نحو فريد.

وتعد «فاشنزا» منصة متكاملة لقطاع تصنيع الألبسة، تساعد العلامات التجارية على التواصل مع جهات التصنيع عبر المطابقة بين الموردين باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. كما تتيح للماركات القدرة على طلب كميات بالجملة بنقرة واحدة فقط واستكشاف صيحات الأزياء المستقبلية باستخدام خوارزمية عصرية للتنبؤ باتجاهات الموضة.

توظيف الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات لتغيير طريقة توريد العلامات التجارية منتجاتها مع التحديثات الأخيرة للمنصة، ستحظى الجهات المشاركة في معرض «ماجيك» بفرصة الاطلاع على أحدث المزايا التي أُضيفت إلى منصة «فاشنزا»، من بينها آلاف التصاميم الجديدة ضمن فئات مختلفة تتراوح ما بين الألبسة النسائية والرجالية، وملابس الكاجوال وملابس الأطفال، وخدمات دعم المنصة للعلامات التجارية وتجار التجزئة في قطاع الأزياء، بدءاً من عمليات التصميم وانتهاءً بالتوصيل، إضافة إلى خاصية التنبؤ باتجاهات الموضة المستقبلية المدعومة بالذكاء الاصطناعي والبيانات بما يشمل مدة 45 يوماً اللازمة للإنتاج، وتوفير مخزون للأقمشة والأنماط من أجل خيارات تصميم وتوصيل سريعة ومنخفضة التكلفة، وأخيراً وليس آخراً خدمة شحن متكاملة إلى أي مكان في العالم.

ويمكن للعملاء استخدام تطبيق «فاشنزا» لتتبع جداول المدة الزمنية والإجراءات، وهو أداة تُستخدم في صناعة الألبسة لمواكبة آخر المستجدات المتعلقة بعمليات التصنيع من أجل ضمان التوصيل في الوقت المحدد.

وبهذه المناسبة، قال «باوان جوبتا»، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمنصة «فاشنزا»: «إن أسواق الأنشطة التجارية بين الشركات B2B موجودة وستبقى في حين تعاني الأنظمة الحالية من الانهيار. إذ لا يمكننا تصوّر عالم بعد 20 عاماً من الآن تضطر فيه العلامات التجارية لإجراء 100 اتصال هاتفي، وإرسال 200 بريد إلكتروني والانتظار مدة 6 أشهر للحصول على كميات بالجملة»، مشيراً في هذا السياق إلى أن «منصة فاشنزا تعمل على ابتكار حلول للمشكلات الحقيقية من أجل توفير نتائج ملموسة تعود بالفائدة على عملائها».

وكشف الوباء عن مشكلات هيكلية مهمة في صناعة الألبسة العالمية، التي تعتمد على مُهل زمنية طويلة وكميات هائلة لخفض التكاليف وتعاني مشكلات ضخمة فيما يتعلق بالمخزون. وبالإضافة إلى ذلك، تتم إدارة سلاسل الإمداد بشكل رئيسي على البريد الإلكتروني وجداول البيانات، مما يخلق مشكلات عامة على مستوى الصناعة ككل، مثل تأخر عمليات التوصيل وطول دورة العمل.

وتعمل «فاشنزا» على إحداث ثورة في قطاع تصنيع الألبسة من خلال التدخل المدعوم بالتكنولوجيا، والتعامل مع مشكلات الصناعة بشكل مباشر والتشجيع على تبني ثقافة الشفافية، وتعزيز الكفاءة والاستدامة والأتمتة.

طباعة Email