«لولو» تتوسع في أبوظبي ودبي بمفهوم مبتكر للمتاجر

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت مجموعة لولو تنفيذ خطتها التوسعية الطموحة في دولة الإمارات عبر افتتاح مفهومين من المتاجر التي من شأنها منح العملاء وصول سلس وسريع للتسوق عبر سلسلة البيع بالتجزئة، المتجر الأول هو لولو إكسبريس سوبر ماركت في بناية واي، المقر الإقليمي لمجموعة لولو في دبي في منطقة القصيص 4. والذي تم افتتاحه الأربعاء الماضي، أما مفهوم التسوق الثاني الجديد كلياً هو مركز لولو اللوجستي والبيع بالجملة في النود بالعين، والذي يُسلط الضوء على تجربة التسوق بالجملة للمنتجات بكميات كبيرة بأفضل الأسعار.

وقد تم افتتاح مركز النود اللوجستي والبيع بالجملة بواسطة أحمد عمران المري في يوم الاثنين 25 يوليو، بينما تم افتتاح متجر دبي لولو إكسبريس بواسطة عبدالله الزعابي مدير إدارة الفروع الخارجية في اقتصادية دبي.

يوفر متجر لولو إكسبريس الجديد ذو الطابق الواحد تجربة تسوق سهلة للمتسوقين مع تشكيلات واسعة من الفواكه والخضراوات الطازجة، أقسام اللحوم، المأكولات البحرية، البقالة، المخابز، والأطعمة الساخنة والأطعمة الجاهزة، الأطعمة المجمدة، الصحة والجمال، والمستلزمات المنزلية. مثل هذا المتجر المتوسط الحجم تكيف متاجر لولو في التطوير مع أحدث تفضيلات التسوق للعملاء، حيث يفضل الكثير منهم التسوق بكميات أقل بالقرب من منزلهم أو مكاتبهم لتجنب الازدحام ومتاجر السوبر ماركت الكبيرة المزدحمة، بينما لا يزالون يتمتعون بميزة الأسعار نفسها في المتاجر الكبيرة.

ويقدم مركز النود اللوجستي والبيع بالجملة في العين، خدماته رفيعة المستوى للمتسوقين كأفراد وللشركات التي تبحث عن جودة عالية وأسعار الجملة المميزة، ويعد المركز فكرة مبتكرة لمجموعة لولو في المنطقة على غرار العلامات التجارية العالمية، ومن المتوقع أن تسهم هذه الخطوة في تغيير مشهد البيع بالتجزئة في دولة الإمارات.

وقال يوسف علي موسليام، رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو: «لقد خرجت مجموعة لولو من الركود الأخير في سنوات الوباء بمخطط نمو عالمي قوي وطموح - نعتقد أن العلامات التجارية الرائدة مثل علامتنا التجارية يجب أن تظهر الدرب في النهضة الاقتصادية مثل الذي يحدث اليوم. يلبي هذان المتجران احتياجات تسوق مختلفة تماماً، وهي دلالة أننا نؤمن بالاستماع لعملائنا والتحلي بالمرونة في استيعاب تفضيلات التسوق المتغيرة. ويسعدني بشكل خاص أن يتم افتتاح هذه المتاجر المبتكرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بصفتنا علامة تجارية عالمية نابعة محلياً، فإننا نتوافق بشكل وثيق مع رؤية التقدم والنمو لقادة الدولة الملهمين».

وأضاف يوسف علي: «على الرغم من أن محلات الهايبر ماركت لا تزال تشكل مجال تركيزنا الأساسي، إلا أننا نعتزم أيضاً فتح المزيد من هذه المتاجر ذات الشكل الجديد لتلبية الطلب المتزايد لعملاء الشركات والضواحي والمجتمعات البعيدة عن مركز المدن. وسيساعد الولاء القوي للعلامة التجارية وميزة الموقع بالتأكيد هذه المتاجر ذات المفاهيم الجديدة على أن تصبح لاعباً مهيمناً في هذا القطاع أيضاً».

طباعة Email