دبي التجاري يقدم حلولاً مصرفية حصرية لشركاء المنطقة الحرة الدولية في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت هيئة المنطقة الحرة الدولية في دبي، المنطقة الحرة الديناميكية والعالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية شراكة مع بنك دبي التجاري، وذلك بهدف تزويد شركات المنطقة الحرة التابعة للهيئة بإمكانية الوصول السريع والمريح إلى الخدمات المصرفية والحلول المالية. كذلك، ستتيح هذه الشراكة لشركات المنطقة الحرة التابعة للهيئة فتح حسابات مصرفية خاصة بالشركات بشكل ملائم وفعّال، وكذلك الحصول على خدمات شخصية من خلال مديري العلاقات في بنك دبي التجاري المتخصصين، وذلك ابتداءً من يوليو 2022.

هذا وقد كشفت دراسة أجرتها غرفة دبي للتجارة، عن كم التحديات الكبيرة التي تواجه رواد الأعمال عند محاولتهم لفتح حساب مصرفي خاص بشركاتهم في الإمارات العربية المتحدة. فقد أجمع 65% من رواد الأعمال الذين أجريت معهم مقابلات على أنّ التحدي الأكبر الذي واجههم عند إنشاء شركاتهم في الإمارات يتمثّل في فتح الحسابات المصرفية. وفي دراسة حديثة أخرى أجرتها هيئة المنطقة الحرة الدولية، أجمع 50% من المشاركين على الرأي ذاته ألا وهو التحدي الكبير الذي يشكّله فتح حساب مصرفي بسبب إجراءات التطبيق المطوّلة أو صعوبة الامتثال أو نقص المعلومات.

وفي إطار إدراك الهيئة للتحديات التي يواجهها رواد الأعمال، لا يزال دعم شركائها المحترفين والشركات المرخص لها على سلم أولوياتها، وذلك من خلال توفير خدمات مخصّصة من شأنها تسهيل ممارسة الأعمال التجارية قدر الإمكان.

وعقب إعلان الشراكة، علّق يوخن كنيخت، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الحرة الدولية في دبي قائلاً: «نسعى في هيئة المنطقة الحرة الدولية إلى سماع احتياجات شركات المنطقة الحرة التابعة للهيئة عن كثب وبشكل مكثف، وذلك من أجل مساعدتها على تعزيز نموها وإزالة أي عقبات قد يواجهها رواد الأعمال عند تأسيس أعمالهم. كما يسعدنا أن نعلن عن شراكتنا مع بنك دبي التجاري التي نهدف من خلالها إلى تزويد شبكتنا العالمية من الشركاء المحترفين بالمزيد من الدعم الموجه للشركات المرخص لها للعمل في هيئة المنطقة الحرة الدولية، وذلك من خلال تنسيق باقات منظمة ومصممة خصيصاً لتلبية احتياجاتها ومساعدتها في فتح حساباتها المصرفية بكفاءة في دبي». 

وأضاف كنيخت: «لقد تم تصميم هذه الخدمة لشركاء هيئة المنطقة الحرة الدولية بهدف مساعدتهم على تقديم المزيد من الخدمات لعملائهم. وفي ظل سعينا المستمر إلى توسيع نطاق منظومة أعمالنا، ستعمل هذه الشراكة على تعزيز خدمات القيمة المضافة لشركائنا والشركات المرخص لها، كما وستساهم في دعم اقتصاد دبي من خلال جذب رواد الأعمال الأجانب لإطلاق عملياتهم التجارية في دبي بسلاسة».

من جهته، قال الدكتور بيرند فان ليندر، الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري: «تعد الشركات الصغيرة محركاً رئيسياً لنمو الاقتصاد الإماراتي. وعليه، فإنّ بنك دبي التجاري ماضٍ في التزامه بدعم أصحاب الأعمال وتمكينهم من تحقيق طموحاتهم».

وأضاف: «تهدف هذه الشراكة إلى تزويد شركات المنطقة الحرة التابعة لهيئة المنطقة الحرة الدولية في دبي بإمكانية الحصول على مجموعة من الخدمات المصرفية المبتكرة التي يقدمها بنك دبي التجاري، وذلك لمساعدتها على تلبية متطلباتها المالية والتجارية وتسهيل مزاولتهم للأعمال التجارية. كذلك، ومن خلال توفير المساعدة المخصصة، نهدف إلى دعم الشركات المرخص لها وضمان تحقيقهم لرؤيتهم وتعزيز تطور إمارة دبي كمحور للأعمال التجارية».

وفي إطار جهوها الرامية إلى تمكين الطموحات العالمية للشركات، ستطلق هيئة المنطقة الحرة الدولية في دبي قريباً خدمات وحلولاً إضافية لمواصلة تمكين ودعم شركاء هيئة المنطقة الحرة الدولية المحترفين والشركات المرخص لها ورواد الأعمال، كما وستنشئ منظومة توفر جميع أنواع المرافق والمنتجات والخدمات لضمان النمو الشامل.

طباعة Email