الأسهم المحلية تستقطب سيولة 1.3 مليار درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسواق الأسهم المحلية، أمس، في أولى جلسات الأسبوع بضغط نزول الأسهم القيادية لتتوقف مسيرة الصعود التي استمرت 7 جلسات متتالية، حيث عكس مؤشر سوق دبي اتجاه الصعود وتراجع بنسبة 0.6% بضغط نزول شبه جماعي للقطاعات القيادية، كما نزل مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.8% ليغلق عند 9579 نقطة.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 1.3 مليار درهم، منها نحو 1.2 مليار درهم بأبوظبي، و183 مليون درهم بدبي. وجرى التداول على نحو 208 ملايين سهم، موزعة بواقع نحو 77 مليون سهم في دبي ونحو 131 مليون سهم في أبوظبي، عبر تنفيذ 13136 صفقة.

سوق دبي

تراجع مؤشر سوق دبي بنسبة 0.6% ليغلق عند 3236 نقطة بضغط نزول أسهم قطاع العقار 2% مع هبوط «إعمار العقارية» 2% و«الاتحاد العقارية» 2% و«إعمار للتطوير» 1.8% و«ديار» 1%، وتراجع قطاع البنوك 0.4% مع نزول «الإمارات دبي الوطني» 1.2%، بينما صعد «دبي الإسلامي» 0.3%. ونزل قطاع الاستثمار 0.6% مع هبوط «شعاع كابيتال» 0.2%، و«دبي للاستثمار» 0.8% واستقر «سوق دبي المالي» دون تغير يذكر إغلاقه السابق.

كما نزلت أسهم قطاعات الخدمات 1 % والسلع 1.6% والتأمين 0.8% وقطاع الاتصالات 1.4%. واستقر قطاع المرافق العامة دون تغير يذكر، وصعد قطاع النقل 2% بصعود «العربية للطيران» 3% و«الخليج للملاحة» 1.4% و«أرامكس» 0.5%، كما صعد «تيكوم» بنسبة 0.8%، كما صعد «تعاونية الاتحاد» 5%، بينما استقر «ديوا» دون تغير يذكر.

سوق أبوظبي

تراجع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.8% ليغلق عند 9579 نقطة، وفي قطاع العقار هبط «الدار» 0.4%، واستقر «رأس الخيمة العقارية» دون تغير يذكر. وفي القطاع المالي والبنوك صعد «العالمية القابضة» 0.7% و«أبوظبي الإسلامي» 0.6%، بينما نزل «أبوظبي التجاري» 2% و«أبوظبي الأول» 1.6%، وفي قطاع الطاقة تراجعت أسهم «أدنوك للتوزيع» 0.2% و«أدنوك للحفر» 0.6% و«دانة للغاز» 1%، وتراجع «بروج» 1%، وفي قطاع الاتصالات نزل سهم «اتصالات» 2.5% واستقر «ياه سات» عند إغلاقه السابق.

وتصدر سهم «العالمية القابضة» النشاط في سوق أبوظبي جاذباً 336 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بنحو 202 مليون درهم، ثم «ألفاظبي» جاذباً نحو 116 مليون درهم، فيما كان سهم «رأس الخيمة للأسمنت الأبيض» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9%.

نشاط

تصدر سهم «إعمار العقارية» النشاط في سوق دبي مستقطباً نحو 40 مليون درهم، تلاه «دبي الإسلامي» بنحو 24 مليون درهم، ثم «العربية للطيران» بنحو 22 مليون درهم، فيما كان سهم «دار التكافل» الأكثر انخفاضاً بنسبة 6%.

طباعة Email