استبيان: ارتفاع الوظائف الشاغرة بالإمارات 200 % في عام

الإمارات الوجهة الأولى في البحث عن وظائف خارج الحدود

الإمارات هي الخيار الأول للباحثين عن الوظائف | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصدت شركة «ناديا جلوبال كونسالتنسي»، المتخصصة في خدمات الاستشارية المهنية، صدارة الإمارات لكافة دول العالم في خيارات البحث عن وظائف خارج الحدود.

وبحسب نتائج استبيان أجرته الشركة عن الوظائف الشاغرة، وأيضاً مستويات الرواتب السائدة بمختلف دول العالم خلال النصف الأول من 2022، كانت الإمارات هي الخيار الأول للباحثين عن وظائف خارج بلادهم، حيث كانت الدولة هي الأكثر ظهوراً وتكراراً في خيارات البحث عبر الشبكة الدولية للمعلومات، للراغبين في العيش والعمل خارج أوطانهم الأم.

وفي ما يخص الإمارات، رصدت الشركة في استبيانها أيضاً، ارتفاعاً في عدد الوظائف الشاغرة المُتاحة بالإمارات، خلال النصف الأول من العام الجاري، بنسبة 200 %، بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأفادت نتائج الاستبيان أيضاً، بأن الموظفين الراغبين بزيادة رواتبهم في الإمارات قبل نهاية يونيو الماضي، قد طالبوا بزيادات تتراوح نسبها إلى رواتبهم الأصلية بين 10 % إلى 15 %، بل إن نسبة الزيادات المطلوبة، بلغت في بعض الحالات 30 %، وذلك على خلفية ازدهار سوق التوظيف في الإمارات، حيث تشهد هذه السوق منذ عدة أشهر، نشاطاً قوياً في حركة التعيينات.

وعن هيكل الرواتب السائدة في الإمارات حالياً، تصدرت وظائف الموارد البشرية سُلّم الرواتب بالدولة، حيث بلغ الحد الأقصى لرواتبها الشهرية 48 ألف درهم. وأظهرت نتائج الاستبيان، أن المدير الإقليمي للموارد البشرية، يمكن أن يتقاضى راتباً شهريا يبلغ 105 آلاف درهم، بحسب حجم الشركة أو المؤسسة التي يعمل بها. وأفادت نتائج استبيان «ناديا جلوبال كونسالتنسي» أيضاً، أن وظائف الموارد البشرية، هي الأعلى طلباً في الإمارات.

ورصد الاستبيان ارتفاعاً آخر في رواتب الوظائف بقطاع تقنية المعلومات في الإمارات. فعلى سبيل المثال، ارتفع سقف الراتب الشهري للخبير المتخصص في الأمن السيبراني بالدولة، إلى 27 ألف درهم. وأما وظيفة مدير إدارة تقنية المعلومات، فمن الممكن أن يبلغ راتبها الشهري 63 ألف درهم.

وفي ما يخص وظائف المحاسبة والقطاع المالي، فقد تراوحت رواتبها الشهرية بين 4300 درهم و40 ألف درهم. وتراوحت رواتب الوظائف الإدارية والمتعلقة بالسكرتارية بين 3500 إلى 16 ألف درهم شهرياً.

طباعة Email