«تشاوري الرؤساء التنفيذيين للمصارف» يعقد اجتماعه الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

 عقد المجلس التشاوري للرؤساء التنفيذيين للمصارف الأعضاء في اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية والصوت الموحد للمصارف الإماراتية، اجتماعه الأول برئاسة محمد عمران الشامسي، نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات ورئيس مجلس إدارة بنك رأس الخيمة الوطني، بمشاركة رؤساء تنفيذيين للمصارف الأعضاء العاملة في دولة الإمارات.

قاعدة المشاركة

ويأتي انعقاد الاجتماع الأول للمجلس التشاوري، الذي تمّ تأسيسه وفقاً لقرارات الجمعية العمومية ومجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات خلال اجتماعي ديسمبر 2021 وأبريل 2022، بحيث يكون مكملاً للمجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين للمصارف الأعضاء في الاتحاد، ما يتيح المجال للرؤساء التنفيذيين لإبداء آرائهم والاستفادة من خبراتهم الواسعة، من أجل تعميق قاعدة المشاركة في صُنع القرار. كذلك، يشكل المجلس الجديد دعامة مهمة للاتحاد جنباً إلى جنب مع المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين، الذي يواصل دوره في تمثيل القطاع المصرفي على أمثل وجه منذ تكوينه قبل عشر سنوات، ما يجعل المجلسين منصة استشارية شاملة تناقش فيهما مختلف الموضوعات، التي تصب في مصلحة القطاع المصرفي والمالي في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص، واقتصاد الدولة بشكل عام.

واستعرض محمد عمران الشامسي، رئيس المجلس التشاوري، طريقة العمل والتوقعات المرتقبة من إنشاء المجلس التشاوري، وشرح طريقة تنظيم العمل بين المجلسين، لضمان التوافق بينهما قبل رفع أية مبادرات للجهات العليا المختصة في الدولة.

مهام ورؤية

وأعطى جمال صالح، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات لمحة عامة عن مهام الاتحاد ورؤيته، فضلاً عن الدور المُناط بالمجلس التشاوري في تقديم الدعم لمجلس الإدارة والمجلس الاستشاري وأعضاء الاتحاد والقطاع المالي والمصرفي، من أجل تعزيز المكانة الرائدة للقطاع في دولة الإمارات على الصعيد المحلي، والارتقاء بالقطاع المصرفي لتعزيز مكانته ضمن أفضل القطاعات المالية والمصرفية عالمياً.

واستعرض جمال صالح خطط الاتحاد للعام 2022 وما بعده، والمبادرات التي ينوي الاتحاد إطلاقها قريباً تماشياً مع توجيهات المصرف المركزي، فضلاً عن مناقشة أهم التطورات والتحديات التي يواجهها القطاع على الصعيدين المحلي والعالمي، وسبل التعامل معها.

وتعليقاً على ضرورة إشراك مختلف أعضاء الاتحاد في صنع القرار قال محمد عمران الشامسي: «يأتي تكوين المجلس التشاوري للرؤساء التنفيذيين الأعضاء في اتحاد مصارف الإمارات تأكيداً على الأهمية القصوى، التي يضعها الاتحاد لتبادل الخبرات والمعرفة بين الأعضاء كافة من أجل تحقيق أهداف الاتحاد وتعزيز الرؤية والوعي العام بالدور الإيجابي، الذي تسهم فيه البنوك الأعضاء في الاتحاد على الصعيد المالي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، عبر تكثيف التعاون والاتصال بين البنوك الأعضاء تحت قيادة وإشراف المصرف المركزي».

طباعة Email