«المشرق» يحدد سعر أول إصدار لسنداته الإضافية الشق الأول من رأس المال بـ 300 مليون دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن بنك المشرق («المشرق») اليوم عن تحديد سعر سنداته الإضافية الدائمة غير القابلة للاستدعاء لمدة 5 سنوات للشق الأول من رأس المال بمعدل 8.500% من رأس المال، والتي تبلغ قيمتها 300 مليون دولار، ومن المتوقع أن يتم إغلاق هذا الإصدار 7 يوليو الجاري رهناً بشروط الإغلاق المعتادة.

فعقب التحديث الصادر عن التداولات القوية التي شهدها الربع الأول من العام، تم الإعلان عن جولة ترويجية افتراضية لتسويق هذه الصفقة التي تخضع لتنظيم اللائحة إس (Reg S)، وذلك عبر دعوة وجهها المشرق لمستثمرين عالميين، فضلاً عن سلسلة من اللقاءات الفردية والجماعية، تواصل البنك من خلالها مع أكثر من 50 مستثمراً من مختلف كبرى المراكز المالية في أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وآسيا. وعقب الحملة الترويجية واسعة النطاق، تم إطلاق الصفقة رسمياً في 30 يونيو.

وكانت تقديرات بشأن التسعير الأولي عند معدل يبلغ 8٪ قد صدرت في الساعة 9:15 صباحاً بتوقيت الإمارات، وعلى الرغم من الظروف الصعبة والتقلبات التي تسود السوق حالياً، تجاوز حجم اكتتاب المستثمرين على هذه السندات 500 مليون دولار خلال الفترة الصباحية من التداول في سوق لندن للأوراق المالية، حيث تم الإعلان عن تحديث للاكتتاب عند الساعة 12.30 بعد الظهر بتوقيت لندن، مما أتاح للبنك تحديد معدل عائد بلغ 8.500% ونشر قيمة الصفقة التي بلغت 300 مليون دولار.


هيكل رأس المال


ومن المتوقع أن يؤدي الإصدار إلى زيادة تعزيز هيكل رأسمال المشرق، ونسب رافعته المالية، بما يساعده في إرساء وضعه لتحقيق مزيد من النمو في ميزانيته العمومية. بالإضافة إلى ذلك، يعمل الإصدار على تنويع مجموعة منتجات التمويل للبنك من خلال تقليل تركزات التمويل وزيادة معدل مدد استحقاق الالتزامات. علاوة على ذلك، ستعزز هذه الصفقة المحفظة الائتمانية الدولية للبنك، حيث إنها هي أول سندات إضافية للشق الأول من رأس المال يطرحها المشرق في أسواق الديون الدولية، وأول إصدار سندات إضافية للشق الأول من رأس المال في هذا العام خارج دولة الإمارات.


ثقة المستثمرين


وقال أحمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك المشرق: «شهد هذا الإصدار الناجح إقبالاً كبيراً من المستثمرين الإقليميين والدوليين على حد سواء، وهو ما يبرز ثقة المستثمرين المتواصلة بالمشرق، إلى جانب قدرتنا كبنك إماراتي رائد على الوصول إلى أسواق رأس المال المدين العالمية حتى في ظل التقلبات التي تشهدها هذه الأسواق، وبفضل قوة مراكز رأس المال والسيولة والميزانية العمومية التي يتمتع بها البنك، فإننا اليوم نحظى بوضع جيد يؤهلنا لتنفيذ استراتيجيتنا للنمو والابتكار الموجه للعملاء في دولة الإمارات وأسواقنا الدولية الرئيسية».

وشارك بنك أوف أمرِيكا سيكيورتيز، وسيتي، وبنك الإمارات دبي الوطني كابيتال، وجي. بي. مورجان، والمشرق، وسوسيتيه جنرال، وستاندرد تشارترد في ترتيب هذا الإصدار.

طباعة Email