الإمارات الأولى إقليمياً والـ 22 عالمياً في «مؤشر المرونة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونالت المركز الـ 22 عالمياً في «مؤشر المرونة، لعام 2022»، الصادر عن شركة «إف آند إم جلوبال» الأمريكية العالمية المتخصصة في خدمات التأمين.

ويُصنف المؤشر دول العالم بصفة سنوية استناداً إلى مستويات المرونة المتوافرة لديها في مواجهة الأخطار الناشئة المتنوعة. ويعتمد المؤشر في تصنيفه لمستويات المرونة لدى الدول على ثلاثة عوامل رئيسية هي: المرونة الاقتصادية، مستويات المخاطر، وسلاسل الإمداد والتوريد التي تضمن حصول كل دولة على احتياجاتها من السلع المختلفة التي تستوردها.

ونالت الإمارات 83.5 درجة من أصل 100 درجة، تكفلت بمنحها الصدارة الإقليمية والمركز الـ 22 عالمياً.

وتفوقت الإمارات على اليابان التي جاءت في المركز الـ 24 عالمياً برصيد 80.8 درجة، وعلى هونغ كونغ التي جاءت المركز الـ 26 برصيد 79.8 درجة، وإيطاليا التي نالت المركز الـ 29 برصيد 76.7 درجة، وكوريا الجنوبية التي جاءت في المركز الـ 30 برصيد 76.7 درجة.

كما تفوقت الإمارات أيضاً على كلٍ من الصين، الهند، وروسيا، والتي جاءت جميعها خارج قائمة الــ 50 دولة الأولى على المؤشر.

وكانت صدارة «مؤشر المرونة، لعام 2022» هذا العام من نصيب الدنمارك التي نالت العلامة الكاملة «100 من أصل 100 درجة»، فيما جاءت سويسرا في المركز الثاني برصيد 97.7 درجة، وحلت لوكسمبورغ ثالثة برصيد 97.5 درجة.

طباعة Email