مجموعة جميرا تفتتح أول منتجعاتها الفاخرة في سلطنة عمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت «مجموعة جميرا»، الشركة العالمية لإدارة الفنادق الفاخرة والتابعة لـ«دبي القابضة»، توسيع محفظتها العالمية من الفنادق والمنتجعات مع الكشف عن منتجعها الجديد «جميرا خليج مسقط» في سلطنة عمان.

ويحتل المنتجع موقعاً مميزاً يتوسّط شاطئ بندر الجصة الواقع بين جبال الحجر وخليج عمان، وعلى بعد 15 دقيقة فقط عن العاصمة مسقط. وقال جوزيه سيلفا، الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا: تعتبر سلطنة عمان وجهة متنامية الأهمية وخياراً مفضلاً للباحثين عن تجارب تجمع بين الطبيعة البديعة وتجارب اللياقة الصحية والعافية والنّشاطات الثقافية.

ولذلك وجَّهنا كل تركيزنا أثناء التخطيط لمنتجع «جميرا خليج مسقط» نحو تصميمه بأسلوب يتماهى مع المناظر الطبيعية ويضمن لضيوفه عيش التجارب المفعمة بالحيوية بين أروقته، وهو ما بدا جلياً في الفنون العمرانية لهذا المنتجع والتي تتماشى مع السمات التي تميّز طابع «فنادق ومنتجعات جميرا»، ومفاهيم المطاعم الراقية التي تقدمها المجموعة ومستويات الخدمة المتميزة والتجارب الثرية التي تضعُها في متناول الضيوف.

ويشتمل «جميرا خليج مسقط» على أجنحة وغرف فسيحة يبلغ عددها 206 وحدات، وتوفّر جميعها إطلالات على الخليج، ويضم غرفاً متّصلة تتيح للعائلات قضاء إجازة مثالية.

وخمسة منازل صيفية بالإضافة إلى فيلا «سانكتشويري». وسيحتضن المنتجع الجديد 5 مطاعم متنوّعة يشرف عليها مدير تجارب الطهي كلاوديو ديلي الذي يتمتع بخبرة واسعة تتجاوز 26 عاماً في قطاع الطهي العالمي، عمل خلالها ضمن العديد من علامات الفنادق العالمية والمطاعم الحائزة على ثلاث نجوم ميشلان.

ويلبي منتجع «جميرا خليج مسقط» تطلعات التواقين لعروض اللياقة الصحية والعلاجات مع افتتاح أول فروع المنتجع الصحي «تاليس سبا» التابع لـ«مجموعة جميرا» في السلطنة.

ويمكن لعشاق استكشاف الطبيعة خوض مغامرات ممتعة والانضمام إلى العديد من رحلات التنزه مع السير لمسافات طويلة أو قصيرة وسط أروع المشاهد الطبيعية أو تجربة جولات ركوب الدراجات الهوائية الطويلة على مسارات جبال الحجر للاستمتاع بالأجواء الرائعة والوديان الخضراء الوارفة. كما يمكن للضيوف أيضاً الاستمتاع بباقة من التجارب المميزة والثرية في مركز اللياقة البدنية المتطور واستوديو اليوغا وملعب التنس.

وهناك مركز للغوص والرياضات المائية مرخص من «اتحاد مدربي الغوص المحترفين». ويشتمل المنتجع أيضاً على نادٍ مخصص للأطفال. علاوة على ذلك، يمكن لعشّاق الاستكشاف من جميع الأعمار خوض مغامرات شيقة للتعرّف على العديد من المواقع الأثرية والتاريخية التي شكّلت ملامح تاريخ سلطنة عمان وثقافتها الفريدة.

طباعة Email