مبادرة جديدة لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية المشاريع

خلال ورشة العمل | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب برأس الخيمة، مبادرة «اسأل ونحن نُجيبك» للأمور التسويقية والمالية.

وذلك في إطار عيادة مفتوحة لتلقي استفسارات أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من الأعضاء المنتسبين للمؤسسة الذين تمت دعوتهم على مدى يومين لتلقي استفساراتهم، والرد عليها من جانب إسماعيل حشمي، خبير إدارة التسويق بغرفة التجارة، وموزة الشحي، من الإدارة المالية بالغرفة. وأكدت مريم الكيبالي، مدير مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، حرص المؤسسة على متابعة أصحاب المشاريع حتى بعد انطلاق مشاريعهم.

ورصد كافة المعوقات التي قد يواجهونها، والعمل على إيجاد حلول لها من خلال التواصل مع الدوائر المحلية المعنية أو استشارة خبراء مختصين في كافة الأمور التسويقية والمالية وتنظيم لقاءات دورية مع أصحاب المشاريع للاستماع لهم وإزالة كافة العقبات التي يواجهونها.

وشددت على أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تحظى باهتمام قياداتنا وواضعي السياسات الاقتصادية والاجتماعية، انطلاقاً من الدور المهم الذي يمكن لهذه المشروعات أن تلعبه في المساهمة في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية. وقالت إن مواطنينا لديهم طاقات كامنة وبحاجة فقط إلى غرس ثقافة ريادة الأعمال لديهم لتمكينهم من أن يكونوا قوة دافعة للحراك الاقتصادي في الدولة بوجه عام من خلال تأسيس الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص.

تواصل

وأوضحت أن دور المؤسسة لا يقتصر على تسجيل طلبات الأعضاء للمشاريع، بل تواصل المؤسسة دعم أصحابها بالأسس الضرورية لنجاح المشروع وتأمين قنوات تسويقية تساهم في استمرار المشروع وتحقيق الأرباح، وذلك بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالإمارة وتنظيم ورشات عمل بصفة دورية لتثقيفهم بأهمية التسويق وتجويد المنتج.

وقال خبير إدارة التسويق بغرفة التجارة إسماعيل حشمي، إن هناك العديد من نقاط الضعف منها غياب الثقافة التسويقية لدى أصحاب المشاريع، ولا سيما الصغيرة منها. ومن هذا المنطلق جاءت مبادرة إطلاق ورشة العمل هذه لتطبيق المفاهيم النظرية للتسويق على أرض الواقع.

وأشار إلى أن المشاريع الصغيرة بحاجة للتسويق أكثر من المشاريع الكبرى أو المتوسطة، كونها لا تستطيع تحمل أعباء التسويق والترويج، ومن هنا جاء تأمين مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، سبل التسويق من خلال المعارض التي تنظمها بصفة دورية.

طباعة Email