وفد إماراتي يزور ألمانيا بعد غد لبحث تعزيز فرص التعاون بمجالات الطاقة النظيفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقوم وفد من دولة الإمارات برئاسة سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول بزيارة بعد غد لجمهورية ألمانيا الاتحادية يضم عددا من ذوي الاختصاص من الوزارة و ممثلين عن شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة مصدر.

يبحث الوفد خلال الزيارة سبل تعزيز فرص التعاون المشترك في مجال الطاقة خاصة النظيفة منها والهيدروجين، واستكشاف فرص الاستثمار الواعدة في تلك المجالات الحيوية، وذلك في إطار استكمال "إعلان النوايا" في مجالات الطاقة بين البلدين الذي وقعه الجانبان في بداية عام 2017.

وسيتم خلال الزيارة إبرام شراكات واعدة في مجال الطاقة، لمواصلة الجهود وضمان استدامة القطاع، وتعزيز الشراكة في مجال الهيدروجين، وإحداث تغير حقيقي يلبي تطلعات الدولتين في العمل المناخي إلى جانب القيام بجولة ميدانية بعدد من مشاريع الطاقة ومجموعة من الشركات الرائدة في ذلك القطاع.

وقال سعادة شريف العلماء في تصريحات له في هذه المناسبة :" تهدف الزيارة إلى إرساء آليات تعاون مستدامة بين البلدين، بهدف تعظيم الاستفادة من اتفاقيات التعاون المشتركة التي وقعها البلدان خلال السنوات السابقة " مؤكدا أن الزيارة ستتضمن التعريف بالمزايا والخدمات التي تتيحها الاتفاقية أمام الشركات العالمية في قطاع الطاقة في البلدين، وفرص بناء شراكات جديدة ومستدامة وكيفية الاستفادة منها بالشكل الأمثل.

وأضاف أن وفد الدولة سيلتقي خلال الزيارة، عدداً من كبار المسؤولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص في ألمانيا لعقد لقاءات موسعة لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في قطاع الطاقة والهيدروجين.. مشيراً إلى أن ألمانيا تعتبر شريكاً استراتيجياً لدولة الإمارات في مجال الطاقة، لا سيما النظيفة منها وشهدت العلاقة بينهما تقدماً كبيراً خلال السنوات القليلة الماضية، بفضل دعم القيادة الحكيمة للدولتين والثقة المتبادلة والاحترام والمصالح المشتركة.

جدير بالذكر، أن دولة الإمارات وجمهورية ألمانيا الاتحادية كانتا قد أطلقتا عام 2017، شراكة الطاقة الإماراتية الألمانية لتعزيز الحوار وتوفير إطار للتعاون في انتقال الطاقة.

وجرى خلال الفترة الماضية عقد مجموعة من الاجتماعات لتحقيق فوائد ملموسة في قطاع الطاقة النظيفة، وخلق فرص فريدة لتسريع التعاون المشترك، ومناقشة كيفية مواجهة التحديات لتطوير مصادر الطاقة المتجددة والهيدروجين بين الإمارات وألمانيا.

طباعة Email