ثاني الزيودي: المشاركة الفعالة لرئيس الدولة في "منتدى الاقتصادات الكبرى" تعبر عن المكانة العالمية للإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية أن المشاركة الفعالة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في "منتدى الاقتصادات الكبرى" أمس تعبر عن المكانة العالمية لدولة الإمارات باعتبارها عضواً مؤثراً في المجتمع الدولي، ومساهماً رئيسياً في جهود إنعاش الاقتصاد العالمي ومواجهة التحديات المتعلقة بالتغير المناخي وتأثيراتها السلبية على الجهود التنمية المستدامة.

وقال معاليه إن كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في هذا الحدث العالمي المهم الذي يناقش قضية على درجة كبيرة من الأهمية بالنسبة لمستقبل العالم أجمع أكدت التزام الدولة بالتعاون البناء في مجال تحقيق التنمية المستدامة والذي تم ترجمته عبر استثمار أكثر من 50 مليار دولار في مشاريع للطاقة النظيفة في أكثر من 40 دولة حول العالم خلال السنوات الماضية، بالإضافة للتخطيط لاستثمار 50 مليار دولار إضافية في المزيد من هذه المشاريع خلال السنوات العشر المقبلة، كما أن دولة الإمارات -باعتبارها شريكاً فاعلاً للمجتمع الدولي- تستضيف العالم في الدورة الثامنة والعشرين من "مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ" /COP28/ والمقرر انعقاده في أبوظبي عام 2023.

وأضاف معاليه إن دولة الإمارات تؤمن بأن المزيد من التعاون الدولي البناء وخصوصاً في مواجهة أبرز التحديات العالمية مثل التغير المناخي وتأثيراته الاقتصادية السلبية هو الطريق الصحيح لضمان استدامة النمو العالمي، لذا فإن الدولة حريصة دائماً على المزيد من الانفتاح على العالم باعتبارها بوابةً إقليميةً وعالميةً لتدفق التجارة والاستثمار باعتبارهما المحركين الأساسيين للنمو والازدهار الاقتصادي الذي يؤدي بدوره إلى ترسيخ قيم السلام والاستقرار والتعاون وصولاً إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة حاضراً ومستقبلاً.

طباعة Email