الإمارات تبحث تحفيز الاستثمار في اقتصاد المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، في الدورة الخامسة والعشرين لمنتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، الذي عُقد في روسيا أول من أمس ويختتم غداً، حيث تم بحث تحفيز الاستثمارات المتبادلة في قطاعات اقتصاد المستقبل.

وأكد معالي العلماء عمق العلاقات بين الإمارات وروسيا وتطورها نحو مزيد من التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية، وبما يحقق الأهداف التنموية للبلدين ويضمن مستقبلاً مزدهراً لشعبيهما. ووقع معاليه خلال المشاركة اتفاقية نوايا لتنظيم مشاركة الإمارات كضيف شرف على الدورة المقبلة من منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي 2023، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تعكس قوة الشراكة وتفتح آفاقاً أرحب أمام تنمية الشراكات التجارية والاستثمارية بمشاركة واسعة للقطاع الخاص في البلدين في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

وخلال المشاركة، وقعت الإمارات واللجنة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية، بصفتها الهيئة الدائمة للاتحاد الاقتصادي الأوراسي، مذكرة تفاهم بهدف تنمية التعاون التجاري والاقتصادي بين الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية ودولة الإمارات العربية المتحدة نحو تحقيق مستويات أعلى من التجارة المتبادلة واستكشاف مسارات تهدف إلى إزالة الحواجز أمام تطوير التجارة. وتضمنت مجالات التعاون الجمارك وأسواق المال والمواصلات وقطاع التصنيع الزراعي والصناعة والملكية الفكرية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحول الرقمي للاقتصاد.

نقلة نوعية

وقال معاليه: إن روسيا شريك استراتيجي للإمارات وإن مسار العلاقات الثنائية شهد نقلة نوعية خلال الأعوام الأخيرة، حيث تكللت بإعلان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في 2018، والتي عززت بدورها زخم العلاقات بين البلدين على الصعيد الاقتصادي والاستثماري في قطاعات اقتصاد المستقبل، والعديد من القطاعات الحيوية ذات الاهتمام المشترك.

والتقى معاليه على هامش المنتدى بعدد من الوزراء والمسؤولين في حكومة روسيا الاتحادية، إضافة إلى وفود الدول المشاركة في المنتدى وبحث معهم تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي يعد منصة عالمية حيوية لتعزيز التعاون الدولي في المجالات الاقتصادية والتجارية، وأن الإمارات تتطلع من خلال مشاركتها في المنتدى إلى تعزيز أواصر التعاون المشترك مع دولة روسيا الصديقة، وتحفيز الاستثمارات المتبادلة في قطاعات اقتصاد المستقبل.

جلسة

وخلال مشاركته في جلسة بعنوان «من اقتصاد المعرفة إلى اقتصاد المواهب: فرص جديدة»، استعرض معاليه أبرز ملامح التجربة الإماراتية الاقتصادية الرائدة عالمياً، ومقومات بيئة الاستثمار الآمنة والتشريعات والقوانين المرنة التي استحدثتها مؤخراً.

طباعة Email