جاسم الصديقي عضواً منتدباً لـ«شعاع كابيتال»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مجلس إدارة شعاع كابيتال، منصة إدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة، تعيين جاسم الصديقي عضواً منتدباً للمجموعة اعتباراً من 15 يونيو. وسيخلف الصديقي في منصبه السابق رئيساً تنفيذياً للمجموعة فوّاد طارق خان، الذي سيحتفظ أيضاً بمنصبه رئيساً للصيرفة الاستثمارية.

وسيواصل الصديقي العمل عن كثب مع خان وفريق الإدارة العليا لضمان انتقال المهام والمسؤوليات بشكل سلس، مع التركيز بصورة خاصة على إدارة شؤون الاستراتيجية والمساهمين وعلاقات العملاء الرئيسيين.

ولا يزال الصديقي أكبر مساهمي شعاع كابيتال بحصة تبلغ 29.9%. وسيحتفظ كذلك بمنصبه رئيساً لمجلس إدارة الشركة الإسلامية العربية للتأمين «سلامة»، وكذلك لشركة إشراق للاستثمار.

وقال فاضل العلي، رئيس مجلس إدارة شعاع كابيتال: بالنيابة عن مجلس الإدارة، نشكر جاسم على قيادته الاستثنائية خلال السنوات الإحدى عشرة الماضية، فقد تمكن مع قيادته مجموعة أبوظبي المالية منذ تأسيسها في عام 2011 وصولاً إلى اندماجها مع شعاع من إيجاد قوة استثمارية كبرى ذات محفظة استثمارية واسعة وأصول مدارة ضخمة.

وأدى جاسم دوراً محورياً في ترسيخ مكانة شعاع كواحدة من أكبر شركات الصيرفة الاستثمارية وإدارة الأصول وأكثرها ربحية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد كان لالتزامه بخلق القيمة للمساهمين دور محوري في تحفيز استراتيجية المجموعة ونجاحها لأكثر من عشر سنوات، وسيبقى بالنسبة لنا مثالاً يحتذى نهتدي برؤيته ونتطلع إلى مواصلة الاستفادة من معرفته وخبرته ومشورته.

وقال جاسم الصديقي: يشكل هذا التحول الخطوة المنطقية التالية في مسيرة نمو شعاع لتصبح منصة الصيرفة الاستثمارية وإدارة الأصول الأبرز في المنطقة. واستمرارية فريق الإدارة التنفيذية، وكثيرون منهم عملوا مع الشركة منذ تأسيسها، ستضمن ترسيخ مكانة شعاع في السوق. وبصفتي مساهماً وعضواً في مجلس الإدارة، أؤمن بأن الأيام المقبلة ستكون أفضل، وأتطلع إلى دعم فريق العمل في كل ما تتطلبه مصلحة شركتنا.

كان جاسم الصديقي أسس «أبوظبي كابيتال مانجمنت» كشركة متخصصة بإدارة الأصول البديلة في 2011. وبعد إطلاقه أول صندوق استثماري من نوعه في المنطقة للملكية الخاصة الثانوية، اتبع الصديقي استراتيجيات استثمارية ناجحة في مجال الديون البديلة مع إطلاق صندوق الأسواق العامة «جولديلوكس»، والاستحواذ في 2013 على شركة «نورث أيكر»، وهي شركة تطوير عقاري مُدرجة في المملكة المتحدة، وكذلك الاستحواذ في 2016 على حصة مسيطرة بنسبة 48% في شركة شعاع كابيتال، أقدم بنك استثماري في الشرق الأوسط.

ومع توليه رئاسة مجلس إدارة شعاع كابيتال، لعب الصديقي دوراً محورياً في رسم مسار جديد للشركة التي ظلت تعاني من الخسائر حتى عام 2017. وقاد في عام 2019 عملية الاندماج العكسي المعقدة بين شعاع كابيتال ومجموعة أبوظبي المالية، لإنشاء منصة تجمع بين الصيرفة الاستثمارية وإدارة الأصول لتنويع مصادر إيراداتها. 

وأنجزت شعاع حتى الآن العديد من الصفقات المهمة، ويشمل ذلك الإدراج الناجح لشركة «أنغامي»، أول شركة تقنية عربية يتم إدراجها في بورصة ناسداك، وإدارة صكوك مهيكلة بقيمة 50 مليون دولار لصالح «بيور هارفست سمارت فارمز»، وهي شركة زراعية تتبنى التكنولوجيا المستدامة وتتخذ من الإمارات مقراً لها، وقامت شعاع مؤخراً من خلال صناديقها المدارة بشراء ديون مجموعة «ستانفورد مارين»، وكذلك الاستحواذ على «أليانز للخدمات البحرية واللوجستية» (أليانز)، مما أدى إلى امتلاكها رابع أكبر أسطول لسفن الدعم البحري على مستوى العالم، وذلك لتلبية الطلب المتنامي في قطاع الطاقة.

طباعة Email