بوابة إلكترونية من «أبوظبي الإسلامي» تتيح لمطوري التقنيات المالية الاستفادة من واجهته لتطوير تطبيقات مالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي بوابة إلكترونية لبرمجة وتطوير التطبيقات الذكية والتي تتيح لمطوري التقنيات المالية استخدام واجهة برمجة التطبيقات التابعة للمصرف لتطوير التطبيقات الخاصة بهم. 

 وتسهم هذه المبادرة الجديدة في مجال التقنيات المالية من مصرف أبوظبي الإسلامي في تحفيز ريادة دولة الإمارات ونمو توجه «النظام المصرفي المفتوح» من خلال إطلاق «واجهة موحدة لبرمجة تطبيقات التقنيات المالية» التابع للمصرف، حيث تتيح لمطوري التقنيات المالية إمكانية تطوير منتجات جديدة، تتفاعل بسهولة مع المنصات الرقمية التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي. 

 وتتبع «واجهة برمجة التطبيقات» للنظام المصرفي المفتوح، أفضل معايير الخدمات المصرفية المفتوحة. وتهدف إلى إتاحة إمكانية الوصول إلى مجموعة من البيانات واستخدامها ومشاركتها من قبل مزودي الطرف الثالث، مثل تطبيقات الدفع ومجمعي الحسابات وشركات التقنيات المالية الأخرى، لتقديم خدمات رقمية جديدة، تلبي توقعات المتعاملين والسوق. كما توفر «الخدمات المصرفية المفتوحة» للعملاء مزيدًا من التحكم في بياناتهم المالية. حيث تتوافق البوابة مع أعلى المعايير الدولية بشأن خصوصية البيانات ومن بينها اللوائح العامة لحماية البيانات، بما يضمن أمان البيانات الشخصية للعملاء.

 ويأتي إطلاق المصرف لهذه الواجهة في إطار جهوده الرامية إلى تبني فرص ودعم توجه «النظام المصرفي المفتوح» والذي لديه القدرة على إحداث تحول كبير في الخدمات الذكية المبتكرة في قطاع الخدمات المالية والمصرفية والطريقة التي يدير بها المتعاملون أموالهم ومعاملاتهم المصرفية وذلك في إطار رؤية المصرف بأن يصبح المصرف الإسلامي الأكثر ابتكارًا في العالم. كما تدعم هذه الواجهة جهود مطوري البرمجيات والتقنيات المالية لبناء خدمات تعمل بسلاسة على منصات المصرف وتتماشى مع رؤية الإمارات في لعب دور عالمي رائد في مجال التقنيات المالية من خلال استخدام وتشجيع توجه «النظام المصرفي المفتوح» على مستوى القطاع المصرفي.

طباعة Email