«إمباور» تعرض استراتيجيات فعّالة لتحقيق نمو حضري عالمي مستدام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عرض أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، العضو الفخري بمجلس إدارة الجمعية الدولية لتبريد المناطق رئيس جمعية مشغلي تبريد المناطق في دبي، استراتيجيات فعّالة لتحقيق نمو حضاري عالمي مستدام من خلال أساليب وتقنيات عصرية تزيد كفاءة استخدام الطاقة وتخفّض الانبعاثات الكربونية وتحمي الموارد الطبيعية. جاء ذلك في مشاركته في الجلسة الرئيسة للمؤتمر الذي نظمته الجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA) بمدينة تورونتو الكندية أخيراً تحت شعار «Building Connections».

وشدد ابن شعفار على أهمية خدمات تبريد المناطق وسلط الضوء على تجربة المؤسسة الرائدة في قيادة هذه الصناعة الحيوية عالمياً، إلى جانب توظيفها المتفرد لتقنيات متطورة في عمليات الإدارة والرقابة. كما ركز على زيادة الطلب على خدمات تبريد المناطق في منطقة الشرق الأوسط بديلاً مفضلاً عن مُكيفات الهواء التقليدية، إذ تبلغ نسبة الطاقة المستهلكة في المباني فقط من ناحية التكييف نحو 70%، ولهذا السبب، فإن اعتماد تبريد المناطق يعد الحل الأمثل من ناحية تقليل استهلاك الطاقة وخفض التكلفة، إلى جانب تقديم حلول غير ضارة ومراعية للبيئة.

وفي الجلسة التي شهدت تفاعلاً مع المشاركين على أجندة أعمال الجمعية العالمية التي تضم في عضويتها العديد من المسؤولين وصناع القرار من القطاعين العام والخاص من مختلف أنحاء العالم، قدم ابن شعفار رؤيته الاستشرافية لأوجه التغيير المطلوبة لازدهار صناعة تبريد المناطق واستعرض نظرة مستقبلية للصناعة وطرح عدة أفكار وسياسات ونماذج أعمال واتجاهات جديدة تتصل بدعم كل التوجهات الخاصة بالطاقة المستدامة للمدن والمجتمعات والجامعات.

دور بارز لدبي

تم تسليط الضوء على المركز القوي لدبي في قطاع تبريد المناطق، كما تم إبراز تجربة الإمارة الرائدة في هذا الصدد في هذا الحدث العالمي، وجرى التركيز على دور تبريد المناطق في الوصول إلى مدن مستدامة، بالإضافة إلى مناقشة ميزانيات الطاقة والكفاءة التشغيلية من خلال الأتمتة والتعلم الآلي في صناعة تبريد المناطق.

طباعة Email