الإمارات خامس مراكز إدارة الثروات عالمياً بحلول 2026

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت «بوسطن كونسالتينغ جروب» الأمريكية للاستشارات الاقتصادية أن تقفز الإمارات إلى المرتبة الخامسة عالمياً على قائمة «مراكز إدارة الثروات العابرة للحدود»، بحلول عام 2026.

وأضاف التقرير أن الإمارات حينما تبلغ هذه المرتبة بحلول 2026 ستحل محل كل من "جزيرة مان" و "جزر القنال الإنجليزي" اللتين ستتقسمان المركز السادس، فيما سينفرد البر الرئيسي لبريطانيا بالمركز السابع.

وبحسب تقرير «الثروة العالمية 2022»، الذي أصدرته الشركة أمس، فإن إجمالي حجم الثروات العابرة للحدود التي تديرها الإمارات قدر حتى نهاية عام 2021 بنحو 0.5 تريليون دولار.

وتوقع التقرير أن تكون المراتب الأربع الأولى على القائمة بحلول عام 2026 من نصيب هونغ كونغ، سويسرا، سنغافورة، والولايات المتحدة الأمريكية، على التوالي.  

طباعة Email