نمو الإنفاق عبر منصات التجارة الإلكترونية في الإمارات بالربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت معدلات الإنفاق عبر منصات التجارة الإلكترونية في الإمارات نمواً لافتاً في الربع الأول من عام 2022، محققة ضعف المعاملات المسجلة ضمن نقاط البيع، مقارنة بذات الفترة من العام السابق، وفقاً لإحصائيات «نتورك إنترناشيونال»، المزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وجاء الارتفاع في الإنفاق عبر الإنترنت، والذي شمل مدفوعات بطاقات الخصم المباشر والبطاقات الائتمانية، مدعوماً بحجم المدفوعات الرقمية التي سجلتها معاملات القطاع الحكومي، وتلتها المطاعم ومتاجر السوبرماركت والمتاجر الصغيرة، والتي شكلت أكثر من 45 % من إجمالي حجم الإنفاق.

وبصفتها أكبر شركة مستحوذة على بطاقات الدفع في الإمارات وأكبر مزود لحلول المدفوعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تقدم منصات «نتورك إنترناشيونال» رؤى شاملة على جميع معاملات المدفوعات ضمن الشركات، وتعزز مرونة التجار ليتمكنوا من تقديم تجارب استثنائية للعملاء، وتعزز إمكاناتهم لقبول مختلف أنواع المدفوعات.

ومع تسارع الإقبال على المدفوعات غير النقدية خلال جائحة كوفيد-19 التي لاتزال حاضرة في المشهد العام، شهد إجمالي الإنفاق عبر البطاقات خلال الربع الأول من عام 2022 نمواً من خانتين مقارنة بالفترة ذاتها من 2021. كما ارتفع إجمالي عدد البطاقات المستخدمة لسداد المدفوعات عبر الإنترنت بنسبة 32%، في إشارة إلى حدوث تبدل دائم في سلوكيات المستهلكين بعد الجائحة وزيادة الاعتماد على منصات التجارة الرقمية.

وجاء هذا النمو مدفوعاً بمعاملات المدفوعات باستخدام البطاقات ذات معدلات الإنفاق المنخفضة والمتوسطة، ما يشكل دليلاً على حدوث تحول في توجهات الدفع لدى فئات السكان الذين كانوا يعتمدون سابقاً على الدفع النقدي كأول خياراتهم، أو أولئك الذين كان معدل استخدامهم لبطاقات الدفع معتدلاً. وعلاوة على ذلك، ارتفع عدد بطاقات الخصم المباشر المستخدمة خلال الربع الأول من العام 2022 بمعدل 1.5 مرة مقارنة بعدد بطاقات الائتمان، وارتفع حجم المدفوعات باستخدام بطاقات الائتمان لدى المستهلكين ذوي معدلات الإنفاق المنخفضة والمتوسطة بصورة أعلى مقارنة بمدفوعات المستهلكين ذوي معدلات الإنفاق المرتفعة.

وسجلت معدلات الإنفاق باستخدام بطاقات الخصم عبر الإنترنت في متاجر السوبرماركت نمواً بنسبة 36% مقارنة بالإنفاق عبر الإنترنت باستخدام بطاقات الائتمان التي شهدت نمواً بنسبة 20%. وأفادت «نتورك إنترناشيونال» سابقاً بارتفاع حجم إنفاق سكان دولة الإمارات عند التسوق من متاجر السوبرماركت عبر الإنترنت خلال فترة ما بعد إغلاقات كوفيد-19، مقارنةً بحجم مشترياتهم داخل المتاجر. ومع استمرار هذا التوجه في التصاعد منذ عام 2020، شهدت متاجر السوبر ماركت نمواً قارب الخانتين في متوسط الإنفاق بالبطاقات عبر خدمات التجارة الإلكترونية، في حين حافظ الإنفاق في نقاط البيع على معدلاته. وفي ذات الوقت، سجلت معدلات الإنفاق باستخدام بطاقات الخصم المباشر داخل المتاجر نمواً بنسبة 5%، مقارنة ببطاقات الائتمان التي كانت معدلات إنفاقها ثابتة.

وقال إيان جيجينز، رئيس خدمات الاستشارات والمعلومات في «نتورك إنترناشيونال»: مع استمرار وتيرة مبيعات التجارة الرقمية بارتفاعها، يبدو جلياً أن نمو حجم الإنفاق لا يأتي فقط بسبب تحول المستهلكين من المتاجر التقليدية إلى التسوق عبر الإنترنت، بل كذلك نتيجة التحول من المدفوعات النقدية إلى الرقمية. ولاشك أن المدفوعات الرقمية تعتبر من أبرز التقنيات الجديدة في عالمنا اليوم، لذلك يحتاج التجار إلى وضعها في المقام الأول على مستوى أدواتها واستخدام بياناتها ليتمكنوا من الاستمرار بمواكبة ديناميكيات الأسواق المتغيرة. وباعتبارنا أكبر شركة مستحوذة على بطاقات الدفع في دولة الإمارات والمزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تلعب (نتورك إنترناشيونال) دوراً فاعلاً في مساعدة الشركات في التحول نحو نماذج التجارة الإلكترونية لتحقيق أقصى مكاسب ممكنة في المشهد الرقمي الجديد.

طباعة Email