جمارك دبي تُكرم 20 موظفاً من خريجي دبلوم إسعاد المتعاملين

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كَرم أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة 20 موظفاً من منتسبي برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين من موظفي الدائرة والذي تم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الداخلية وأكاديمية اتصالات.

ويهدف البرنامج إلى دعم جودة الحياة في بيئة العمل الحكومي، للإسهام في رفع نسبة سعادة المتعاملين. وجاء التكريم خلال حفل أُقيم في المبنى الرئيسي للدائرة بحضور عدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات والخريجين من البرنامج.

 وقال أحمد محبوب مصبح: نعتز بشراكتنا الاستراتيجية طويلة الأمد مع وزارة الداخلية ومشاركتنا معهم في برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين حيث تعكس هذه الشراكة حرص الدائرة على تطوير الكفاءات الوطنية وتحقيق السعادة للمتعاملين والمجتمع. وقدّم البرنامج الدعم الكامل وساهم في تطوير قدرات موظفي الواجهة الأمامية وإكسابهم خبرة عملية لمواجهة التحديات والتغلب عليها بكل حنكة وتميز مما يعود ذلك بأثر إيجابي على جودة أداء العمل وسرعته، إذ كان للبرنامج الأثر البالغ في تطوير قدرات موظفي خدمة إسعاد المتعاملين وفقاً لأعلى المعايير الدولية.

وأضاف: حققت جمارك دبي المركز الثاني لسعادة المتعاملين بنسبة 91.8 % وفق مؤشر سعادة متعاملي حكومة دبي 2021، وجاء ذلك نتيجة التزام الدائرة بمنهجية عمل شاملة واستراتيجية طموحة تهدف إلى توفير نظام متكامل يدعم الدائرة في الارتقاء بخدماتها وعملياتها، معتمدة على أفضل الممارسات العالمية ومنها التدريب والتأهيل لموظفي الواجهة الأمامية، بالإضافة إلى الخدمات والمبادرات المبتكرة التي تضمن سلاسة الأعمال ومرونتها، لصياغة مستقبل مُشرق للدائرة ودعم استراتيجيتها 2021:2026 للمضي قدماً في دعم الأهداف المستقبلية لبيئة عمل تدعم الاستثمار.

وأشار إلى أن اختيار جمارك دبي لتكون ضمن تجربة نظام العمل الجديد، وذلك بناء على عدّة مؤشرات منها السعادة والإنتاجية والخدمات الرقمية التي تقدمها الدائرة لعملائها، لافتاً إلى المعايير التي عملت عليها جمارك دبي خلال السنوات الماضية، وإطلاقها العديد من المبادرات للعملاء مثل حملة (مستانس، ومبادرة ارتباط، والمجلس الاستشاري) والتي ساهمت في تحقيق نتائج إيجابية في إسعاد العملاء.

ودعا الموظفين للاستمرار في بذل الجهد والعمل الدؤوب في سبيل وصول جمارك دبي للمراكز الأولى في شتى المجالات، لا سيما في مجال تحقيق سعادة المتعاملين، وهذا ليس ببعيد حيث إن الطموح هو أساس النجاح، مثنياً على أداء الكوادر الطموحة من الموظفين وسعيهم إلى إبراز إبداعاتهم ومهاراتهم والعمل على زيادة إنتاجياتهم في العمل وتقديم خدمات جمركية ذكية عالمية المستوى للمتعاملين، مؤكداً تبني الدائرة مجموعة من المبادئ والقيم لتعزيز علاقاتها مع المتعاملين عبر تقديم أفضل الخدمات لهم،وذلك عبر التزام ببنود ميثاق سعادة المتعاملين، والحرص على تطويع الابتكار للخدمات التي تقدمها، وجعلها ثقافة مؤسسية وركيزة أساسية للتطوير المستمر، لتسهيل التحول الاقتصادي لإمارة دبي لتكون من أفضل المدن عالمياً في استشرافها لمستقبل التجارة العالمية وتكون محط أنظار العالم.

 وخلال الحفل ألقت مريم الشامسي مدير أول تطوير خدمة العملاء بجمارك دبي كلمة المشاركين في البرنامج، حيث ثمنت جهود القيادة العليا في الدائرة، وقطاع الموارد البشرية ودعمهما اللامحدود لرفع كفاءة موظفي الدائرة، وقدمت شكرها لوزارة الداخلية لتعاونهم مع جمارك دبي في العديد من برامج التدريب للموظفين، مشيرة إلى مساهمة البرنامج في إكساب المنتسبين من موظفي الواجهة الأمامية خبرة عملية لمواجهة التحديات والتغلب عليها وقد تخرج من البرنامج 20 موظفاً من مختلف قطاعات جمارك دبي.

طباعة Email