«الإمارات للتنمية» يؤكد أهمية تعزيز وصول الشركات للتمويل

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا أحمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، المصارف المحلية والإقليمية، إلى زيادة تعزيز قدرة الشركات على الوصول لمصادر التمويل دعماً لجهود تسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي في الإمارات.

وسلّط النقبي، في كلمته بافتتاح مؤتمر الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك 2022، الذي أقيم في مدينة جميرا بدبي، الضوء على دور الأسواق المالية في دفع عجلة النمو والابتكار، مشدداً أهمية دور حلول التمويل المرنة والمتخصصة التي صممها مصرف الإمارات للتنمية في تحقيق فوائد ملموسة للاقتصاد الوطني بسبب تركيزها على التأثير التنموي.

تحديات

وأشار النقبي في كلمته إلى التحديات التي تواجهها الشركات في الحصول على ما تحتاجه من تمويل، مؤكداً التزام المصرف بإقامة شراكات تهدف لتيسير عملية تمويل الشركات والمشاريع من أجل دعم أجندة التنويع الاقتصادي والتحول الصناعي لدولة الإمارات.

وقال: اقتصادنا يحتاج نمواً مستداماً وطويل الأجل وقادراً على مواكبة للمستقبل، ولدى العاملين في مجال الائتمان، القدرة والمسؤولية عن ضمان حصول الشركات الكبرى والصغيرة والمتوسطة والناشئة على التمويل اللازم لتغذية النمو الاقتصادي. وأضاف: تمثلت مهمتنا بالمؤتمر في تأكيد استعدادنا للعمل جنباً إلى جنب مع المؤسسات المالية والهيئات الحكومية ووكالات التنمية لتقديم التمويل المباشر وغير المباشر للشركات في القطاعات ذات الأولوية.

خدمات

استعرض مصرف الإمارات للتنمية، الراعي الذهبي لمؤتمر السندات والقروض والصكوك في الشرق الأوسط، مجموعة خدماته ومنتجاته المالية. وأتاح الحدث للمصرف فرصة التواصل مع قطاع عريض من مجتمع الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار، مع فرصةً لتطوير وتعزيز شبكة الشركاء الذين يتعاون معهم المصرف لتوفير التمويل والدعم اللذين يحتاجهما القطاع الخاص واقتصاد الإمارات.

طباعة Email