HUB71 تعقد شراكة مع «أيه آي كيو» لتسريع التحوّل القائم على الذكاء الاصطناعي بالطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تعتزم Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي، عقد شراكة مع أيه آي كيو AIQ، المشروع المشترك لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» في مجال الذكاء الاصطناعي مع مجموعة «جروب 42»، بهدف تطوير حلول ذكاء اصطناعي جديدة تدعم مستقبل الطاقة المستدام. وستتعاون Hub71 وAIQ معاً من أجل تطوير تكنولوجيا رقمية مبتكرة تعزّز قيمة عمليات النفط والغاز، وتسهم في إرساء مستقبل أكثر استدامةً لقطاع النفط والغاز يتّسم بكفاءة الكربون.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي بالإنابة لـHub71: تضطلع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بدور حيوي في صياغة مستقبل العديد من القطاعات الاقتصادية الهامة كقطاع الطاقة والصناعة. وتدعم الشراكة التي عقدناها مع AIQ خططنا لتكريس موقع Hub71 كوجهة جذب لشركات التكنولوجيا العالمية الناشئة إلى الإمارات بهدف تعزيز الخبرات والمعرفة وإرساء أسس مستقبل أفضل للجميع قائم على الاستدامة وصديق للبيئة.

وستتيح الشراكة لـHub71 اطلاع AIQ على منظومتها التكنولوجية وتسهيل الاجتماعات مع الشركات الناشئة التي تعمل على تطوير حلول تكنولوجيا الطاقة المستقبلية لقطاع النفط والغاز. وبالمقابل، ستتيح AIQ الوصول إلى منصتها E-Novus، وهي أداة إدارة بيانات لشركات النفط والغاز التي تسعى إلى تسريع التحول الرقمي وكذلك التحول في مجال الطاقة.

وستشارك AIQ في برنامج The Outliersمن Hub71، وهو عبارة عن سلسلة من التحديات التي تحددها الشركات والحكومات، ويتعين على الشركات الناشئة تقديم حلول لها. كما ستوفر الدعم اللازم لبرنامج Hub71 الإرشادي وتعزّز تبادل المعرفة حول الحلول المرتكزة على التكنولوجيا في قطاع الطاقة العالمي.

وقال عمر المرزوقي، الرئيس التنفيذي لشركة AIQ: تعتبر حلول الذكاء الاصطناعي أساسية للاستدامة المستقبلية لقطاع النفط والغاز. وسيسهم التعاون بين AIQ وHub71 في توفير منصة متينة لشركات التكنولوجيا الناشئة في Hub71 تتيح لها المشاركة في التحول الرقمي لأدنوك وقطاع النفط والغاز ككلّ، وكذلك ترسيخ المكانة المتنامية لإمارة أبوظبي كمركز عالمي للجيل القادم من التنمية الصناعية. ويحتضن مجتمع Hub71 شركات ناشئة من 25 دولة حول العالم تنشط في 18 قطاعاً يشمل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والتحليلات. وتهدف Hub71 من خلال إنشاء شراكات إلى ربط المؤسسين بالمستثمرين والشركات المؤثرة، ودعمهم في تنمية مؤسساتهم والوصول إلى السوق.

طباعة Email