«هيرميس» تنجح في إتمام صفقة طرح جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت المجموعة المالية «هيرميس» أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع لبنك الاستثمار الرائد في الأسواق الناشئة والمبتدئة قد نجح في تقديم الخدمات الاستشارية لصفقة الطرح الخاص لأسهم شركة «علي الغانم وأولاده للسيارات» بقيمة 323 مليون دولار في بورصة الكويت. وتعد هذه الصفقة أحد أبرز إنجازات المجموعة المالية هيرميس باعتبارها عملية الطرح الأولى للشركة في السوق الكويتي، حيث قام قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بدور مدير الطرح المشترك للصفقة.

وقد قامت شركة «علي الغانم وأولاده للسيارات»، وهي الشركة المتخصصة في توزيع مجموعة من أبرز علامات السيارات العالمية في الكويت ومصر والعراق، بطرح 124.8 مليون سهم – أو ما يعادل 45% من أسهمها - بسعر 793 فلساً للسهم، وبقيمة سوقية قدرها 717 مليون دولار، وهي أول عملية طرح أولي ببورصة الكويت منذ عام 2020. وقد لاقت عملية الطرح الخاص إقبالاً كبيراً من جانب المستثمرين حيث تم تغطية الاكتتاب 11 مرة تقريباً وبقيمة إجمالية للطلبات تجاوزت 3 مليارات دولار، وسيبدأ التداول على السهم في 7 يونيو.

وأعرب محمد أبو سمرة العضو المنتدب لقطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرميس، عن اعتزازه بالمشاركة في عملية الاكتتاب الخاص الناجح لشركة «علي الغانم وأولاده للسيارات» باعتبارها الصفقة الأولى التي تقوم الشركة بإتمامها في السوق الكويتي الذي لم يشهد أية طروحات أولية منذ عام 2020، وهو تأكيد على المكانة الرائدة التي تنفرد بها الشركة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وقدرتها على أن تكون حلقة الوصل بين رأس المال العالمي وفرص الاستثمار الجذابة التي تنبض بها السوق المحلية حتى في أصعب الظروف التشغيلية التي تشهدها الأسواق. وأضاف أبو سمرة إن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي شهدت خلال الفترة الماضية عدداً من الطروحات الأولية، كما تعمل حكومات تلك الدول على تنشيط أسواق رأس المال عبر إدراجها ضمن خطط الإصلاح الاقتصادي.

وأكد أنه من المتوقع أن تشهد السوق الكويتية بصفة خاصة اهتماماً متزايداً بتنشيط حركة تداولات السوق، وهو ما انعكس مردوده الإيجابي في حجم الطلب من جانب المستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين على الطرح الأولي لشركة «علي الغانم وأولاده للسيارات». وتوقع أبو سمرة أن تواصل الشركة عظيم الاستفادة من هذه الانتعاشة، حيث تستعد الشركة لتنفيذ مجموعة من صفقات أسواق رأس المال في المنطقة خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

وخلال الاثني عشر شهراً الماضية، تجاوز إجمالي قيمة الطروحات الأولية والثانوية بأسواق دول مجلس التعاون الخليجي 22 مليار دولار. وبعد إدراج بورصة الكويت ضمن مؤشرات الأسواق الناشئة خلال عام 2019-2020، فإن السوق مؤهلة لجذب أنظار مديري الصناديق حول العالم ممن تتجاوز محافظهم الاستثمارية مليارات الدولارات. ومن جانبه، نجح فريق الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرميس مؤخراً في تحديد وإتمام مجموعة من الصفقات في دول مجلس التعاون الخليجي، ومن بينها صفقة استحواذ مجموعة أغذية ومقرها الإمارات على «مخبز وحلويات الفيصل» في الكويت والتي قام القطاع بتنفيذها عام 2021.

طباعة Email