«إمداد» تشارك المنطقة والعالم الاحتفاء بيوم البيئة العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد جمال عبد الله لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إمداد»، حرص «إمداد» على مشاركة المنطقة والعالم الاحتفال بيوم البيئة العالمي الذي يصادف 5 يونيو كل عام، ويعتبر منصة عالمية لتوعية الشعوب بأهمية المحافظة على الطبيعة، ودعوة المجتمعات لمناهضة السلوك الذي يضر بالبيئة ويزيد من معدلات الاحتباس الحراري والتصحر. 

وشدد على اهتمام الدولة بحماية البيئة والمحافظة عليها ورعاية مكوناتها الطبيعية، وتوجه المجتمع كغيره من المجتمعات المتحضرة نحو المساهمة في حماية البيئة، حيث زاد تفاعل المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص مع هذه المناسبة، ويبدو ذلك جلياً في إطلاق المبادرات والبرامج والفعاليات الخاصة التي تستهدف الأسرة بشكل عام، والشباب والأطفال على وجه الخصوص، بهدف رفع الوعي البيئي وتذكير الشباب بالأخطار التي تواجه عالمهم في حال غياب المحافظة على البيئة، الأمر الذي ساهم بخلق جيل مستنير قادر على خلق بيئة نموذجية من حوله، وله القدرة على أن يكون عنصراً داعماً ومفيداً يعزز حضور المملكة ضمن منظومة بيئية عالمية داعمة لحياة خالية من أي كوارث وأضرار. 

ودعا جمال لوتاه إلى رفع الوعي العام بالممارسات الصديقة للبيئة، ونشر ثقافة الاحتفاء والعناية بها، مشيداً بالمبادرات التثقيفية والتوعوية المهمة التي تقدمها الجهات المعنية في هذا المجال، وحث القطاعات الخدمية والمنتجة لاعتماد التقنية في تقديم حلول بيئية تعزز صحة وسلامة المجتمع، فضلاً عن تحفيز الأعمال والممارسات الصديقة للبيئة، الأمر الذي يقدمنا للعالم كمجتمع راق ومتحضر يمارس حياته في ظل صداقة مستدامة للبيئة. 

وأشار لوتاه إلى أن إمداد ستواصل استثمار كافة الفرص التي تدعم التوجه العام نحو صحة وسلامة البيئة، وستواصل جهودها إلى جانب الدولة ليكون المجتمع الإماراتي بالكامل صديقاً للبيئة، واستحداث الوسائل والمبادرات الكفيلة بتمكين المجتمع من البيئة الصحية، والمساحات الخضراء، وخفض معدلات التلوث لأقل مستوى ممكن، والحرص على استدامة هذه الجهود.

طباعة Email