«شراع» يكرم الفائزين في هاكاثون «رواد المستقبل»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرم مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع» الفرق الثلاث الفائزة بهاكاثون «رواد المستقبل»، الذي نُظم بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية ومجالس شباب الشارقة في الفترة 3-5 يونيو، بمشاركة أكثر من 500 متسابق، نجح 100 منهم في الوصول إلى المنافسات النهائية.

وشهد الهاكاثون فوز مشروع «Targo» بالمركز الأول، وهو عبارة عن مشروع موقع إلكتروني مدعوم بتقنيات الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي، يسمح للشركات الصغيرة بالحصول على مساحات الشحن الدولية، وإجراء عمليات الشراء والتخليص بشكل إلكتروني مبتكر.

أما المركز الثاني، فذهب لمشروع «Revo IoT»، الذي يهدف إلى دمج الصور بعد المعالجة، من خلال مسح الأسهم الواردة عبر الكاميرات الرقمية، في حين يساعد الذكاء الاصطناعي على التنبؤ بالطلب على السلع، عن طريق نظام متصل عبر إنترنت الأشياء.

في حين كان المركز الثالث من نصيب مشروع «Suppliaza»، وهو تطبيق يهدف إلى الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي (ML) لسد الفجوة داخل سلسلة التوريد الغذائية بين الشركات (B2B) مع المحافظة على المسؤولية والاستدامة. وتهدف جميع المشاريع الفائزة إلى دمج ممارسات الاستدامة عبر سلاسل القيمة لضمان المرونة والحفاظ على البيئة.

وتمكنت الفرق الثلاث الفائزة من الوصول إلى منصة التتويج في هاكاثون رواد المستقبل، بعد منافسة قوية مع نخبة من المبدعين الذين قدموا أفكاراً ابتكارية تقوم على استخدام التكنولوجيا الحديثة والمتطورة للخروج بحلول عملية لبناء سلاسل إمداد مرنة. وتميزت الفرق الفائزة باستخدام نهج «التفكير التصميمي» لتحويل الأفكار إلى نماذج عمل أولية والخروج بحلول عملية لتلبية احتياجات العصر الحديث المتعلقة بسلاسل التوريد. وستحظى الفرق الفائزة بمجموع جوائز يبلغ 50,000 درهم لدعم مشاريعها والمساهمة في تطبيقها على أرض الواقع. 

وقالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): من خلال إيجاد حلول جديدة للقضايا المهمة، يعكس «هاكاثون رواد المستقبل» حجم الإمكانات الريادية وروح الابتكار لدى المواطنين الشباب وقدراتهم القيادية لبناء مستقبل واعد. وبالشراكة مع صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ومجلس الشارقة للشباب، تلتزم (شراع) باستكشاف المواهب والاستثمار فيها، من خلال توفير حواضن الإبداع التي تدعم مواهب الطلاب والشباب، وتسهم في إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة قائمة على التكنولوجيا الحديثة، وتساعد في بناء اقتصادات قوية.

وأشارت المدفع إلى أن الهاكاثون وفر منصة للشباب الإماراتي لتطوير حلول إبداعية من خلال نهج فريد يرتكز على الإنسان. معبرة عن تفاؤلها بأن بعض أهم وأكبر الأفكار في العالم ستولد وتصدَّر إلى العالم من منطقتنا، مؤكدة الاستمرار في تسخير جميع الإمكانات المطلوبة لتعزيز قدرات الجيل الجديد في تطوير وتصميم منتجات وخدمات وآليات عملية لتحسين حياة المجتمعات في كل مكان.

بدوره، قال المهندس عمر المحمود، المدير التنفيذي لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية: «سعداء بالنتائج التي تحققت من خلال هاكاثون «رواد المستقبل»، هذا المشروع الذي يمثل جهداً مشتركاً بين صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وبين (شراع). لقد برهنت تلك النتائج أن الجيل الجديد يمتلك القدرة على تحليل الواقع وتحديد المشكلات، ويستطيع استيعاب أحدث ما توصل إليه العلم، والتعامل معه وتسخيره في تقديم حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه مجتمعنا في مختلف المجالات، ونحن في الصندوق حريصون على دعم كل المبادرات والمشاريع التي من شأنها تطوير كفاءات الشباب وتمكينهم في سياق عملية التحول الرقمي، وتحقيق رؤى الدولة وأهداف التنمية المستدامة».

وأكد المحمود أهمية مثل هذه التجمعات لتحفيز روح الابتكار والإبداع لدى النشء الجديد، وأضاف بالقول: «يزخر مجتمعنا بالطاقات الشابة المبدعة، ويقع على عاتقنا تحفيز هذه الطاقات وتوجيهها لخدمة مصلحة المجتمع الإماراتي، وسنعمل على توثيق التعاون والشراكة مع (شراع)، لتفعيل المزيد من المبادرات والمشاريع التي تعزز استثمارنا في الشباب، الذين يشكلون الثروة الحقيقية لدولتنا».

من جهته، قال المهندس فهد الزرعوني، وهو عضو مجلس الشارقة للشباب والمدير التنفيذي لشركة Xdrone: يتماشى الهاكاثون مع استراتيجية الإمارات الهادفة لبناء جيل من رواد الأعمال الشباب، حيث تركز الفعالية على تعزيز الفكر الإبداعي وروح العمل والتحدي بين المشاركين، مما يسهم في تطوير المهارات والخبرات التي تلعب دوراً مهماً في تصميم حلول عملية قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

طباعة Email