محمد السبب: النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص يستعيد حيويته

صادرات أعضاء غرفة رأس الخيمة عربياً تتجاوز 3 مليارات 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف محمد حسن السبب، مدير عام غرفة تجارة رأس الخيمة بالوكالة، أن صادرات أعضاء غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة إلى الدول العربية استأثرت بنصيب الأسد خلال السنوات الماضية وصولاً إلى عام 2021، حيث تصدرت الدول العربية باقي الوجهات من حيث قيمة البضائع المصدرة خلال هذه الفترة بأن وصلت قيمة البضائع لشهادات المنشأ الصادرة عن الغرفة إلى 3 مليارات و38 مليون درهم، وبنسبة وصلت إلى 47% من إجمالي صادرات أعضاء الغرفة.

وقال مدير عام غرفة تجارة رأس الخيمة بالوكالة: رافق تلك النتائج مواصلة تصدر عدد الصفقات التي أبرمتها الشركات والتي تمثلها شهادات المنشأ التي استصدرتها هذه الشركات بمجموع 12046 شهادة لعام 2021 لتصدير بضائعها إلى الدول العربية، والتي بلغت حصتها 55% من إجمالي عدد الشهادات التي أصدرتها الغرفة خلال العام الماضي، في مؤشر آخر على استعادة النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص لحيويته ونشاطه السابق لفترة الجائحة.

وأشار إلى أن صادرات أعضاء الغرفة حققت خلال العام الماضي 6 مليارات و426 مليون درهم مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020 الذي سجل 4 مليارات و898 مليون درهم، تظهر قوة ومتانة القطاع الصناعي والتجاري في الإمارة، وقدرته العالية على التغلب على التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، بفضل رؤية القيادة الرشيدة، التي تنتهج منها غرفة تجارة رأس الخيمة في خططها لدعم أعضاء الغرفة والتعريف بالفرص التجارية الخارجية وعقد شراكات تجارية تعزز التنوع الاقتصادي للإمارة وتنافسيتها في الأسواق الخارجية.

وأضاف: عند توزيع صادرات أعضاء غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة إلى الدول العربية حسب الدول، تصدرت السعودية الدول العربية بحصة 29% من إجمالي قيمة البضائع المصدرة وبواقع 880 مليون درهم، وجاءت مصر ثانياً بقيمة 835 مليون درهم بنسبة 27%، وثالثاً الكويت بـ 327 مليون درهم وبحصة بلغت 11%، وحلت عمان رابعاً بمجموع 210 ملايين درهم وبحصة 7%.

وكشف السبب أن التصدير البحري تصدر منافذ التصدير الرئيسية من صادرات رأس الخيمة إلى الدول العربية، بحصة بلغت 50% من إجمالي الصادرات بقيمة مليار و518 مليون درهم، وتصدرت السعودية بحراً بقيمة 344 مليون درهم، ثم مصر بمجموع 326 مليون درهم، ثم الكويت بقيمة 213 مليون درهم، يليها العراق بمجموع 191 مليون درهم، واستقبلت السودان بضائع بقيمة 96 مليون درهم، ثم باقي الدول العربية الـ 21 بنسب مختلفة.

وجاء المنفذ البري في المرتبة الثانية لصادرات رأس الخيمة إلى الدول العربية بحصة بلغت 33% من إجمالي الصادرات وبواقع مليار و13 مليون درهم، وتصدرت السعودية الدول المصدر إليها براً بمجموع 586 مليون درهم، تليها عمان بقيمة 152 مليون درهم، ثم الكويت بمجموع 142 مليون درهم، ثم البحرين بقيمة 69 مليون درهم، ثم الأردن بحوالي 35 مليون درهم، ثم باقي الدول العربية التي يتم التصدير إليها براً والتي بلغ إجمالي عددها 16 دولة عربية.

وأضاف: جاء المنفذ الجوي في المرتبة الثالثة لمنافذ تصدير منتجات أعضاء غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة بحصة 17% من إجمالي الصادرات وبقيمة 508 ملايين درهم، حيث جاءت مصر في المرتبة الأولى للدول العربية المصدر لها بمجموع 380 مليون درهم، تليها عمان 43 مليون درهم، ثم السعودية 39 مليون درهم، يليها العراق بقيمة بضائع 22 مليون درهم، ثم الجزائر بقيمة 21 مليون درهم.

 

طباعة Email