الإمارات وقيرغيزستان

تعزيز العلاقات والفرص الاستثمارية والتجارية والاقتصادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، مع صادر جباورف رئيس جمهورية قيرغيزستان في مدينة شولبون آتا، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها وفد الدولة الاقتصادي والتجاري إلى قيرغيزستان.

ونقل معالي عبدالله بن طوق المري تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى رئيس قرغيزستان وتمنيات سموهما له والشعب القيرغيزي مزيداً من التقدم والازدهار.

ورحب رئيس قيرغيزستان بزيارة وفد الإمارات إلى بلاده مقدماً العزاء لقيادة وشعب الإمارات في وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، كما أعرب عن تمنياته لدولة الإمارات بمزيد من التطور والرخاء والازدهار تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله.

وحمّل رئيس قيرغيزستان معالي عبدالله بن طوق المري تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وتمنياته لدولة الإمارات وشعبها مزيداً من النماء والتطور والرخاء في ظل قيادتها الرشيدة.

وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والفرص الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والتعاون المشترك في مختلف المجالات الاستراتيجية التي تحقق المصالح والفوائد المشتركة للجانبين.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعزيز العلاقات الاستثمارية والتعاون الاقتصادي المتبادل، وأعربا عن تطلعهما لعقد اللجنة الاقتصادية المشتركة في دورتها الثانية خلال العام الجاري في إطار العمل المشترك المثمر بين الدولتين الصديقتين بما ينعكس على زيادة الاستثمارات ونمو حجم التبادل التجاري إلى مستويات أعلى تتماشى مع تطلعات وطموحات قيادتي البلدين الصديقين وبما يدفع مسيرة التنمية المستدامة إلى المزيد من الازدهار والنماء والتطور.

استكشاف الفرص

وأكد معالي عبدالله بن طوق المري خلال لقائه مع رئيس قيرغيزستان أن توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة من خلال استكشاف الفرص الاستثمارية والتجارية المشتركة وتنميتها إلى مستويات أعلى، بما يحقق استدامة النمو الاقتصادي في البلدين، ويسهم في تطوير العلاقات الاستراتيجية إلى آفاق أرحب.

وقال معاليه إن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية قيرغيزستان تشهد تطوراً مستمراً بفضل دعم ورعاية قيادتي البلدين الصديقين، والذي من شأنه أن يحقق المزيد من النماء والازدهار بما يعود بالخير على الشعبين الصديقين.

وأوضح معالي عبدالله بن طوق المري أن وفد الإمارات يضم أهم القطاعات الاستراتيجية المتمثلة في التعدين والسياحة والطاقة والطيران والزراعة والتصنيع الغذائي، مشيراً إلى أنه تم اختيار جمهورية قيرغيزستان ضمن أهم الدول التي تربطها علاقات استثمارية وتجارية مع الإمارات كونها تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف القطاعات.

وأكد معالي عبدالله بن طوق أهمية عقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة خلال العام الجاري فيما سيتم الإشراف على اجتماع مجلس الأعمال الإماراتي - القيرغيزستاني المشترك ليكون مصاحباً لأعمال اللجنة.. مشيراً إلى أهمية مشاركة المشاريع والفرص الاستثمارية المتاحة لعرضها على مجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج وتشكيل وفد من المستثمرين الإماراتيين للبدء في نشاطهم الاستثماري بقيرغيزستان.

وأشاد معاليه خلال اللقاء بفكرة إنشاء عدد من المصانع المتخصصة في قطاعات استراتيجية مختلفة، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين وتفعيل دور المستثمرين ورجال الأعمال والتجار في البلدين وإتاحة الفرصة لهم للاستثمار.

إمكانيات هائلة

ومن جانبه، أكد الرئيس جباروف اهتمام بلاده واستعدادها لتعزيز العلاقات مع دولة الإمارات إلى مستويات أرحب في المجالات كافة، مضيفاً إن بلاده تتمتع بإمكانات هائلة عير مستغلة، والذي من شأنه أن يفتح المجال أمام البلدين الصديقين إلى مضاعفة حجم التبادل التجاري وتعزيز الاستثمارات والتجارة بين البلدين بما يتماشى مع تطلعات شعبينا.

وأعرب عن ثقته في أن منتدى الأعمال الإماراتي - القيرغيزي ونتائجه ستلعب دور القاعدة الأساسية لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين من خلال القطاعات الاستراتيجية، لا سيما قطاع السياحة الذي يزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة أمام المستثمرين الإماراتيين.

وفي إطار الزيارة - عقد معالي وزير الاقتصاد اجتماعاً مع عاقلبك جباروف رئيس مجلس الوزراء بجمهورية قرغيزستان في العاصمة بيشكيك لبحث سبل تنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية وتطوير شراكات تجارية واستثمارية جديدة بين البلدين.

حضر الاجتماع الدكتور محمد سعيد العريقي سفير الدولة لدى كازاخستان السفير غير المقيم لدى قيرغيزستان وعبد اللطيف جمعة باييف سفير جمهورية قيرغيزستان لدى الدولة وعدد من المسؤولين في البلدين.

وأكد عاقلبك جباروف عمق العلاقات الوطيدة التي تجمع بلاده مع الإمارات وضرورة تعزيزها بمزيد من التعاون التجاري والاستثماري بما يسهم في رفع حجم التجارة بين البلدين الصديقين، مؤكداً أن زيارة وفد الإمارات التجاري والاستثماري إلى قيرغيزستان يكتسب أهمية كبيرة في الأوساط الاستثمارية والتجارية.

وأعرب عن رغبة بلاده في زيادة عدد السياح الإماراتيين إلى قيرغيزستان خلال المرحلة المقبلة وشكر دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على المساعدات السخية التي قدمتها لشعب قيرغيزستان خلال جائحة «كوفيد 19» والتي كان لها أكبر الأثر في تجاوز التداعيات الصحية للجائحة.

قائمة المشاريع

وقال خلال الاجتماع إن الجانب القيرغيزي يعمل حالياً على إعداد قائمة المشاريع المقترحة لمشاركتها مع الجانب الإماراتي، خصوصاً في بناء الفنادق ومنتجعات الترفيه وفي مجال السياحة والطاقة والزراعة والمشاريع الأخرى، مؤكداً أن بلاده ملتزمة بتقديم الدعم الكامل للمستثمرين الإماراتيين.

وأكد عاقلبك جباروف اهتمام بلاده بالاستفادة من تجربة دولة الإمارات الرائدة عالمياً في العديد من المجالات التي حققت نجاحات كبيرة بها لا سيما مجالات السياحة والمترولوجيا والتعدين والطاقة الكهرومائية وإنتاج المياه.

ومن جانبه، أكد معالي عبدالله المري أن جمهورية قيرغيزستان شريك اقتصادي مهم لدولة الإمارات في منطقة آسيا الوسطى وتتمتع بإمكانات وفرص واعدة تجعل من أسواقها إحدى الوجهات التجارية والاستثمارية الحيوية بالنسبة للشركات والاستثمارات الإماراتية بالخارج.

وأوضح معاليه أن الزيارة ستشكل فرصة أمام القطاع الخاص من البلدين لزيادة التعارف وبحث إمكانيات التعاون التجاري والاستثماري بالتركيز على القطاعات ذات الاهتمام المتبادل، والتي تخدم الأجندة التنموية للبلدين، حيث يضم وفد الدولة أكثر من 40 ممثلاً من جهات حكومية وخاصة ويمثل القطاع الخاص النسبة الأكبر من المشاركين في الوفد والذين يغطون قطاعات حيوية ومتنوعة في الدولة تشمل الصناعات الغذائية والنقل والخدمات اللوجستية والسياحة والطيران والطاقة المتجددة.

وأضاف معاليه إنه في ظل وجود الرغبة المتبادلة من البلدين والقدرات والإمكانيات الاقتصادية الواعدة، هناك العديد من الفرص للارتقاء بحجم التجارة الخارجية غير النفطية بين الجانبين، خصوصاً على صعيد الصادرات السلعية والسلع الغذائية، مشيراً إلى أن هذه الزيارة ستساهم في وضع أجندة واضحة للقطاعات المستهدف دفع جهود التعاون الثنائي بها للمرحلة المقبلة.

كما عقد معالي عبدالله بن طوق المري لقاءات ثنائية مع كل من دانيار أمانجيلدييف وزير الاقتصاد والتجارة وجينبيك كولوبييف وزير خارجية جمهورية قيرغيزستان ومع رافشان سابيروف مدير الوكالة الوطنية للاستثمار التابعة لرئيس قيرغيزستان.

وقال معالي عبدالله بن طوق خلال اللقاءات الثنائية: نعمل على فتح قنوات جديدة للتجارة مع قيرغيزستان، وخصوصاً في السلع الغذائية بما يصب في تنمية وتنويع سلاسل الإمداد وتعزيز الأمن الغذائي للدولة، وندعو التجار وأصحاب الأعمال في البلدين إلى الاستفادة من هذا التوجه.

طباعة Email