«وول ستريت جورنال»: دبي الوجهة الأولى للأثرياء الروس وشركاتهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت «وول ستريت جورنال» أن دبي باتت الوجهة المثالية للأثرياء الروس، وأيضاً الشركات والاستثمارات الروسية، حيث يختارونها الآن بصفة أساسية لتلافي العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على روسيا بعد الأزمة الأوكرانية الروسية الراهنة.

وبحسب تقرير نشرته الصحيفة الأمريكية، فإن الأثرياء الروس الذين توافدوا على دبي منذ اندلاع الأزمة 24 من فبراير الماضي يستثمرون أموالهم حالياً بغزارة في شراء الشقق والفلل الفاخرة في دبي، موضحاً أن أكبر شركة لناقلات النفط في روسيا، وهي «سوفكومفلوت»، قد أسّست مكتباً في دبي.

وذكر التقرير أن الروس الذين قدموا إلى دبي بعد الأزمة وجدوا جالية روسية موجودة بالفعل منذ سنوات، وقوامها يبلغ حوالي 100.000 مواطن روسي مُقيم في دبي، وغالبيتهم يعيش في الإمارة حياة مُزدهرة. وأوضح أن ثمة أسباباً عديدة وراء استقطاب هذه الجالية الروسية إلى دبي، ومنها سهولة القوانين المُتعلقة بإقامات الوافدين، وعدم فرض ضرائب على الدخل في الإمارات.

وأفاد التقرير بأن السياحة الروسية في الإمارات قد تضاعفت هذا العام، في ضوء استمرار الرحلات الجوية بين الإمارات وروسيا. وتضمن التقرير تصريحات أدلت بها رشا حلوة، الخبيرة الاقتصادية لدى «مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط» في «المجلس الأطلسي»، واشنطن، التي قالت: «تتوافر لدى دبي تقريباً مجموعة مثالية من الظروف التي تجعل منها مكانا جذاباً للروس الباحثين عن ملاذ آمن لأنفسهم، وعائلاتهم وأصولهم»..

طباعة Email