يشهد زيادة كبيرة باستخدام قنواته المصرفية الرقمية

«أبوظبي الإسلامي» يطلق حملة «الإرجاع النقدي للتمويل الرقمي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، عن تسجيل زيادة كبيرة في معدل استخدام قنواته المصرفية الرقمية في الربع الأول من عام 2022، وبحسب إحصاءات مصرف أبوظبي الإسلامي فإن أكثر 40% من طلبات التمويل الشخصي لمتعاملي المصرف تتم عبر قنواته الرقمية، حيث ارتفعت هذه النسبة من 30% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي. 

ويلجأ أكثر من 70% من متعاملي المصرف إلى استخدام قنواته الرقمية، وهو مؤشر قوي على زيادة الطلب على الخدمات الرقمية في مختلف المعاملات ومن بينها التمويل الشخصي. وبهدف تلبية الطلب المتزايد على الخدمات والمنتجات التي تتوفر من خلال القنوات الرقمية، أعلن المصرف عن إطلاق حملة «الإرجاع النقدي للتمويل الرقمي»، والتي توفر للمتعاملين إمكانية استرجاع ما يصل إلى 1000 درهم عند تقديم طلبات التمويل الشخصي عبر التطبيق، وذلك ليوم 5 يوليو 2022 مع إمكانية تأجيل سداد قسطين بحد أقصى كل عام وإمكانية سداد الدفعة الأولى، خلال فترة سماح لا تتعدى 120 يوماً.

وكان المصرف أطلق خدمة التمويل الشخصي عبر التطبيق لإتاحة الفرصة للمتعاملين بالوصول الفوري إلى التمويل الشخصي، ويتمثل هدف هذه الخدمة، التي تم تطويرها في المختبر الرقمي لمصرف أبوظبي الإسلامي، في تمكين المتعاملين المؤهلين من الحصول على التمويل في غضون 30 دقيقة.

وبهذا سيتمكن المتعاملون المعتمدون والمؤهلون مسبقاً للحصول على تمويل، من إنجاز كافة الخطوات والإجراءات اللازمة، عبر تطبيق المصرف للهواتف الذكية والحصول على التمويل في نفس اليوم دون الحاجة إلى زيارة أي من فروع المصرف أو التوقيع يدوياً على أية وثيقة، وتضمن هذه الخدمة الجديدة للعملاء تجربة تمويل سريعة وسهلة وآمنة، مع مواصلة المصرف التزامه بمنهجيته الحصيفة في إدارة المخاطر، للتأكد من حصول العملاء على التسهيلات التمويلية ضمن حدود إمكاناتهم.

وقال سامح عوض الله، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي بالإنابة: نشهد إقبالاً متزايداً من طرف المتعاملين على العروض، التي نقدمها عبر قنواتنا الرقمية، وذلك كتوجه طبيعي ومتوقع لارتفاع وتيرة تبني التقنيات الرقمية، والتي أصبح متعاملو اليوم يفضلونها كخيار ملائم لإجراء معاملاتهم المصرفية حيثما يتواجدون، ودون الحاجة إلى زيارة أفرع المصرف. تعتبر الخدمات المصرفية الرقمية من الركائز الأساسية في استراتيجية النمو التي نتبعها.

وبدأنا الآن بحصد الفوائد الكبيرة لاستثماراتنا في استراتيجية التحول الرقمي، ويقوم المصرف حالياً بتعزيز من برنامج التحول الرقمي، بهدف تعزيز الإنتاجية والارتقاء بالتجربة المصرفية للمتعاملين، وشهد المصرف نمواً متسارعاً في معدل استخدام قنواته الرقمية.

طباعة Email