بلوغ إنتاج «مبادلة للبترول» 500 ألف برميل نفط مكافئ يومياً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مبادلة للبترول، شركة الطاقة الدولية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وصول حجم إنتاجها إلى نصف مليون برميل من النفط المكافئ يومياً للمرة الأولى في تاريخها منذ تأسيسها قبل 10 سنوات. ومن شأن هذا الإنجاز أن يعزز مكانة الشركة كلاعب استراتيجي في قطاع الطاقة العالمي، بزيادة في الإنتاج بلغت نسبتها 22 بالمئة مقارنة بإنتاج الشركة لعام 2021.

ونجحت الشركة في بلوغ هذه المرحلة المهمة بعد عدد من الإنجازات الرئيسية التي تم تسجيلها في غضون الإثني عشر شهراً الماضية، بما في ذلك الاستحواذ على حصة بلغت نسبتها 22% من حقل تمار للغاز، الواقع في شرق البحر الأبيض المتوسط قبالة سواحل إسرائيل، من شركة «ديليك دريلينغ» (تحمل الآن اسم «نيو ميد إينيرجي»)، والتي اكتملت في شهر فبراير من العام الجاري 2022.

وحقق حقل بيجاجا للغاز المشروع الذي تشغله شركة مبادلة للبترول في مايو، إنتاجاً بلغ 500 مليون قدم مكعب قياسي بالإضافة إلى 16000 برميل من المكثفات يومياً. ويأتي ذلك بعد إعلان الشركة تحقيق تدفق تجاري ناجح للغاز في حقل بيجاجا، في مارس. وهو حقل إنتاج يزود بشكل رئيسي مجمع بتروناس للغاز الطبيعي المسال، والواقع في منطقة بينتولو من ولاية ساراواك الماليزية. وتم تنفيذ هذا المشروع من قبل مبادلة للبترول بدءاً من مرحلة الاكتشاف إلى التطوير ووصولاً إلى مرحلة الإنتاج بدعم من إدارة البترول الماليزية وشركة بتروناس، إلى جانب عدد من الشركاء والمقاولين بعد حملة التنقيب الاستكشافية الناجحة التي امتدت خلال عامي 2013 و2014، وقرار الاستثمار النهائي الذي تم التوصل إليه في شهر مارس 2018. وعلاوة على إسهام هذين المشروعين بشكل كبير في زيادة إجمالي الإنتاج، فقد لعبا دوراً فاعلاً في تعزيز استراتيجية مبادلة للبترول التي تركز على الغاز الطبيعي، تماشياً مع أهدافها في مجال تحول الطاقة. الأمر الذي أدى إلى وصول نسبة إنتاج الغاز إلى 70% من محفظة الأصول الإجمالية في الشركة.

وقال منصور محمد آل حامد، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للبترول: فخورون للغاية بهذا الإنجاز المهم الذي يعكس دأبنا على العمل الجاد والمهارات التي تميز فريق عملنا. كما أنه يؤكد على نجاح استراتيجيتنا التي تعتمد على الغاز الطبيعي في تنمية محفظة أعمالنا في الأسواق الرئيسية، مما يحقق قيمة كبيرة وينمي شراكات طويلة الأمد. وانطلاقاً من الدور الحيوي الذي يلعبه الغاز الطبيعي في تحول قطاع الطاقة، يسعدني أن أرى بشكل خاص الإسهام الكبير لأصول الغاز التي نديرها في زيادة الإنتاج.

كما أشارت الشركة إلى مبادراتها في عدد من المجالات مثل التحول الرقمي، وتركيزها المستمر على الحفاظ على جودة الصحة والسلامة والأمن والبيئة بالمستوى العالمي، إضافة إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية مما يسهم بشكل مهم في زيادة الإنتاج. ويأتي هذا الإعلان رغم التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» عالمياً، وتأثيرها في التسبب بالعديد من العقبات التشغيلية التي تمكنت مبادلة للبترول من تجاوزها بنجاح تام.

طباعة Email