موانئ دبي العالمية تحصل على جائزة دولية عن مشروع غابات المانغروف بالإكوادور

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصلت موانئ دبي العالمية على جائزة الاستدامة المتميزة التي ينظمها الاتحاد الدولي للموانئ والمرافئ، تقديراً لمساهمتها في زراعة غابات جديدة من أشجار المانغروف حول ميناء غواياكيل في الإكوادور. وجاءت "دي بي ورلد – بوسورجا" التي تدير ميناء غواياكيل في المركز الأول ضمن فئة المناخ والطاقة عن مشروع زراعة أشجار المانغروف "سيمبراندو فيدا"، حيث تنافست مع 237 مشروعًا آخرًا من 26 دولة.

ويشمل مشروع "سيمبراندو فيدا"، الذي يعني باللغة الإسبانية "زرع الحياة"، زراعة 65 هكتارًا من أشجار المانغروف في جزيرة بونا، كجزء من خطة طويلة الأمد لاحتجاز الكربون وتخزينه. كما ستولّد الخطة نظماً بيئية جديدة، وستحمي البيئات الحالية التي تعتبر حيويّة لقطاع صيد الأسماك والسلطعون.

وشارك موظفو موانئ دبي العالمية إلى جانب متطوعين من المجتمعات المحلية في غواياكيل في زراعة أكثر من 150 ألف شجرة من أشجار المانغروف الحمراء في جزيرة بونا، وذلك منذ أواخر 2020. ويجري حاليًا توسيع المشروع بهدف الوصول إلى زراعة 100 هكتار من الغابات بحلول 2024.

وقال كارلوس ميرينو، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية في الإكوادور: نحن فخورون بهذا التكريم الذي يمثل أهمية كبيرة للإكوادور، والذي يعزز التزامنا بالعمل المستدام مع البيئة والمجتمع المحليين.

ونتشارك هذه الجائزة مع جميع سكان بوسورجا والمور وجزيرة بونا ومدينة غواياكيول، حيث تعمل ’دي بي ورلد‘. ونشكر أيضًا كل من تطوّع للمشاركة في إنشاء هذه النظم البيئية الجديدة من أشجار المانغروف".

وتملك " موانئ دبي العالمية – بوسورجا" في الإكوادور امتيازًا لمدة 50 عامًا، حيث تم استثمار 1.2 مليار دولار أمريكي، ويمثل ذلك الاستثمار واحدًا من أكبر استثمارات القطاع الخاص في تاريخ الإكوادور.

 

طباعة Email