قادة أعمال لــــ «البيان»: «محمد بن زايد».. بصماته بارزة في نهضة الإمارات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال رؤساء ومديرون تنفيذيون في شركات ومؤسسات عاملة في الدولة لــــ «البيان» إن دولة الإمارات ستواصل المضي قدماً نحو تحقيق المزيد من الإنجازات النوعية التي ترسخ مكانتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعد انتخابه رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد هؤلاء أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد صاحب بصمات بارزة في عمليات النهضة والبناء والتنمية التي تشهدها الإمارات بفضل جهوده الدؤوبة التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني وتحقيق تقدم وازدهار وسعادة شعب الإمارات.


مسيرة النماء


قال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا، إن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لرئاسة دولة الإمارات هو خير خلف لخير سلف، لمواصلة قيادة واستكمال مسيرة الخير والنماء التي تشهدها دولة الإمارات، التي أرسى دعائمها المغفور لهما بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراهما.

وأضاف بشارة إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد هو قدوة لنا جميعاً في الإخلاص للوطن ورفع رايته عالياً ولكفاءة استثنائية في القيادة ولجهوده في خدمة الوطن وأبنائه، فهو مثال للقيادة الحكيمة التي وضعت نصب أعينها عزة ورفعة وطنها، وسخّرت كل إمكاناتها لنشر السعادة بين أبناء الوطن، فضلاً عن جهوده الدؤوبة في زرع ثقافة المركز الأول بين أبناء الإمارات، لتصبح الدولة نموذجاً يحتذى في تحقيق التقدم والتنمية الشاملة خلال فترة قياسية، وتصبح حكومة دولة الإمارات من أفضل حكومات العالم وأكثرها نجاحاً حول العالم.

وأكد بشارة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، صاحب بصمات بارزة في عمليات النهضة والبناء والتنمية التي تشهدها الإمارات بفضل جهوده الدؤوبة التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني وتحقيق تقدم وازدهار وسعادة شعب الإمارات، متوقعاً أن تواصل دولة الإمارات تحت قيادة سموه المضي قدماً نحو تحقيق المزيد من الإنجازات النوعية التي ترسخ مكانة الدولة على الصعيدين الإقليمي والعالمي لتواصل مسيرتها كواحدة من النماذج الفريدة بين دول العالم.


قائد استثنائي


وقال محمد كرم، مدير أول تطوير الأعمال في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى «إنسينكراتور»، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد هو قائد استثنائي وشخصية متميزة يسهر على راحة ورفاهية وسعادة شعبه، ويكرس كل وقته لضمان مواصلة مسيرة الخير والبناء والتنمية وترسيخ أسس التلاحم الوطني وخدمة الأمتين العربية والإسلامية.

وأضاف كرم إن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد الثاقبة ساهمت خلال السنوات الماضية في تعزيز مكانة الإمارات الاقتصادية، وجعلها من بين أقوى اقتصادات العالم، متوقعاً أن تواصل دولة الإمارات تحت قيادة سموه مزاحمة الاقتصادات العالمية المتقدمة في مؤشرات التنافسية العالمية في مختلف المجالات، وهو ما سيعزز مكانة الدولة وموقعها على الخارطة العالمية.


نهضة وبناء


من جهته، قال إسماعيل إبراهيم، المدير العام لفندق رمادا داون تاون، إن تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئاسة دولة الإمارات خلفاً للشيخ خليفة، طيب الله ثراه، هو خير خلف لخير سلف، ليحمل سموه راية الآباء المؤسسين لرفعة دولة الإمارات واستكمال مسيرة النمو والازدهار وترسيخ المكانة المكتسبة إقليمياً وعالمياً.

وأضاف إبراهيم إن الشيخ محمد بن زايد صاحب رؤية ثاقبة وإنجازات واضحة وبصمات بارزة في عمليات النهضة والبناء والتنمية التي شهدتها الإمارات طوال السنوات الماضية، فهو قائد استثنائي، يضع مصلحة المواطن ومن يقيم على هذه الأرض الطيبة أولوية وهدفاً تعمل وتسهر عليه جميع الجهات، لأن الإنسان في دولة الإمارات كان وسيبقى الثروة الأغلى التي تسخر لها جميع الإمكانات والقدرات لضمان أفضل مقومات العيش والحياة بسعادة واستقرار.


تطور وازدهار


من جانبه، قال علي حسن الرئيس التنفيذي لشركة «إيفست»، إن تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، مقاليد الحكم لدولة الإمارات هو امتداد لمسيرة الخير والعطاء التي بدأها والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخوه المغفور له الشيخ خليفة بن زايد، طيب الله ثراهما، واستكمالاً لرحلة التطور والازدهار التي تشهدها الدولة من خلال الإنجازات المبهرة التي نعيشها في كل يوم جديد يمر علينا.

وأضاف علي حسن إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد هو رمز للعطاء، وساهمت حكمته في إيصال الدولة إلى مكانة عظيمة على الصعيد العربي والإقليمي والعالمي.


تفوق ونجاح


وقال بلال نصر الرئيس التنفيذي لشركة «نيو أوتو للسيارات»، إن تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة دولة الإمارات، ليواصل مسيرة المغفور لهما الشيخ زايد والشيخ خليفة، طيب الله ثراهما، ليقود الوطن وينقله إلى نجاحات وإنجازات جديدة، ليكون دائماً عنواناً للتفوق والنجاح وفى مقدمة دول العالم.

وأضاف نصر إن الرؤية الثاقبة لسموه ساهمت في نهضة دولة الإمارات الحديثة وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية مثالية في مختلف الصعد، موضحاً أن سموه كان له دور فاعل في المشاركة بتطوير إمارة أبوظبي لأكثر من ثلاثة عقود شهدت تحولاً اقتصادياً واجتماعياً متسارعاً.

طباعة Email