مروان الزرعوني ينضم إلى «ايفردوم» مستشاراً رسمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت إيفردوم، أكثر تجارب العالم الافتراضي (ميتافيرس) واقعية، تعيين الدكتور مروان الزرعوني كمستشار رسمي لها، لينضم بذلك إلى فريق عملها قبل إطلاق عالمها الافتراضي المرتقب على ثلاث مراحل. وجاء اختيار الزرعوني ليشغل هذا المنصب انطلاقاً من خبراته على مستوى العالم في تقنيات بلوك تشين وإمكاناته الاستثنائية في هذا المجال. وسيضيف تعيين الزرعوني قيمة كبيرة على كوادر عمل Everdome وسيساهم في الارتقاء بعملياتها إلى آفاق أكثر رحابة.

ويتمتع الزرعوني بسجل حافل بالنجاح أهله لتولي منصب الرئيس التنفيذي لمركز دبي للبلوك تشين. كما يشغل أيضاً منصب الشريك الإداري في أكسيليانس للاستشارات والابتكار. وبفضل معرفته الواسعة في هذا المجال، تولى مسؤولية إدارة فريق عمل الأصول الرقمية، وهو فريق متخصص بالبحوث والاستشارات يعمل تحت إشراف «مجلس دبي لمستقبل البلوك تشين».

ومع درايته العميقة في مجالات البلوك تشين، والتحول الرقمي، والابتكار، سيعلب الدكتور الزرعوني دوراً حيوياً من منصبه الجديد لدى Everdome، وسيضع بصمة جلية في تطور هذا المشروع الطموح. كما سيقدم رؤيته الشاملة لتحول منطقة الشرق الأوسط نحو تبني تقنيات البلوك تشين والعوالم الافتراضية، وسيدعم استراتيجية توسع Everdome في دولة الإمارات التي تتخذها مقراً لعملياتها، علاوة على المنطقة بأسرها. 

وقال روب جرين، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة Everdome وMetahero: نرحب بانضمام الدكتور مروان الزرعوني إلى مشروعنا، ولا شك أن خبراته ستثري إمكانات وقدرات فريق عملنا. وسيكون الدكتور الزرعوني إضافة قيمة على أعمالنا نظراً لما يمتلكه من قدرات متفوقة في مجالات تركيزنا الرئيسية. وسيساهم في صياغة ملامح عالمنا الافتراضي وتمهيد طريقه نحو العالمية، وستقود خبراته ومعارفه لخلق قيمة استثنائية يستفيد منها اللاعبون والمستثمرون على حد سواء.

وقال الدكتور الزرعوني: «تعتبر العوالم الافتراضية (الميتافيرس) تطوراً طبيعياً لعالمنا المتصل، وبذلك تعد التقنيات المتطورة على غرار بلوك تشين محوراً لنجاح هذه العوالم بالنسبة للجميع. ولا شك أن «أيفردوم» تحديداً هو مشروع طموح للغاية، ويمهد الطريق نحو تطورات جديدة وغير مسبوقة ويتبنى رسالة تنسجم في المضمون والأهداف مع رؤية وطموحات دولة الإمارات.

وهو ما يتجلى في انطلاق المرحلة الأولى من عالم Everdome الافتراضي من منطقة حتا، حيث تعتبر هذه المساعي الطموحة من بين العوامل التي شجعتني على الانضمام لهذا المشروع المميز».

وتم تأسيس تجربة Everdome استناداً إلى محرك الألعاب Unreal Engine 5 وستقدم أكثر التجارب واقعية لعوالم الميتافيرس، مستندة إلى موهبة وأفكار أبرز الفنانين ومبرمجي الألعاب والمصممين بالتقنيات ثلاثية الأبعاد، والمتخصصين في المؤثرات البصرية في عالم هوليوود، والمتمرسين في التخطيط الحضري، إلى جانب فريق تطوير خبير بإنشاء المؤثرات المرئية المتفوقة منذ أكثر من عقد من الزمن، وفريق تسويق يتمتع بنجاحات لافتة ضمن عدد من القطاعات.

وتشمل المرحلة الأولى لإطلاق تجربة «ايفردوم» خطوات الاستعداد الأولى، وتجري ضمن منطقة حتا ويتمكن خلالها المستخدمون من التعرف على غرفة الإطلاق والاطلاع عن كثب على مزايا استكشاف الفضاء وتفاصيل الرحلة المرتقبة. وتجسد المرحلتان الثانية والثالثة استمراراً لرحلة ايفردوم، وتغطي عمليات إطلاق المهمة والحياة على متن مركبتها، إلى الهبوط على سطح المريخ والاستقرار في الكوكب الأحمر.

طباعة Email