افتتح معرض «سوق السفر العربي» التاسع والعشرين

أحمد بن سعيد: دبي تعزّز تعافي حركة السياحة العالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات أن دبي تسهم بصورة إيجابية ومؤثرة في تعزيز تعافي حركة السفر والسياحة العالمية بفعاليات تجمع صُنّاع القرار في القطاع في المنطقة والعالم، تمهيداً لاستعادة الصناعة العالمية عافيتها في أعقاب التحدي الذي واجهته على مدار العامين الماضيين، منوهاً سموه بالأجواء الآمنة التي توفرها دبي والتي مكنت من عقد تلك الفعاليات الكبرى بفضل نجاح استراتيجيتها في التعامل مع تبعات الأزمة العالمية وسرعة التحرك للحد من تأثيراتها، وهو ما كان له الفضل كذلك في الزيادة المتواصلة في أعداد الزوار الدوليين القادمين إليها من مختلف أنحاء العالم.

جاء ذلك في افتتاح سموه فعاليات الدورة التاسعة والعشرين من معرض «سوق السفر العربي»، الحدث الأضخم في قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط، بمشاركة 1500 جهة عارضة وممثلين من 158 دولة، بينما من المتوقع أن يستقطب الحدث أكثر من 20 ألف زائر من داخل وخارج الدولة.

وقال سموه في هذه المناسبة: «تواصل دبي تأكيد ريادتها نموذجاً تنموياً ملهماً بما تقدمه من إسهامات لا تتوقف عند حدود مصالحها الذاتية ولكنها تمتد إلى إحداث تأثيرات إيجابية في نطاقيها الإقليمي والعالمي.. سوق السفر العربي أحد تلك الإسهامات التي واصلت على مدار نحو ثلاثة عقود دورها منصة حيوية للقاء القائمين على صناعة السياحة والسفر في المنطقة والعالم، ممهدة المجال لتوسيع شبكات الشراكة في ما بينهم واكتشاف مزيد من فرص النجاح والنمو».

وقال سموه في تغريدة على موقع التواصل «تويتر»: «افتتح سوق السفر العربي 2022، أكبر معرض تجاري للسياحة والسفر في المنطقة، أبوابه رسمياً في دبي اليوم (أمس)».

وأضاف سموه: «تكتسب صناعة السفر والسياحة زخماً مرة أخرى. وتؤدي أحداث مثل معرض سوق السفر العربي دوراً حيوياً في دعم إسهامات السياحة في الاقتصاد العالمي».

جولة تفقدية
وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بجولة في أروقة معرض سوق السفر العربي رافقه فيها هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، وفاسيل زيجالو، مدير محفظة شركة آر إكس العالمية، ودانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط وعدد من المسؤولين وقيادات قطاع السفر والسياحة.

وتعرّف سموه في الجولة إلى أبرز الأجنحة التي يضمها المعرض الذي يتم تنظيمه على مدار أربعة أيام في «مركز دبي التجاري العالمي» وحتى الخميس 12 مايو الحالي، فيما اطلع على أبرز المستجدات التي طرأت على المعرض في هذه الدورة، ومن أهمها زيادة مساحته بنسبة 85 في المئة مقارنة بدورة السوق للعام 2021، ما يعكس القيمة المضافة للحدث منصة رئيسة للإسهام في تعزيز تعافي قطاع السياحة والسفر العالمي.

كما استمع سموه إلى شرح حول محتوى الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي 2022 والذي سيتم تنظيمه عقب اختتام الحدث الرئيس بأسبوع، وتحديداً في في الفترة من 17 إلى 18 مايو 2022 بهدف توسيع دائرة الاستفادة وتمكين الأطراف كافة من المشاركة ورصد فرص نجاح جديدة.

مستقبل السفر
ويُقام معرض سوق السفر العربي 2022 بالتعاون مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، تحت شعار «مستقبل السفر والسياحة الدولية»، فيما سيتضمن الحدث العديد من المؤتمرات والجلسات النقاشية التي ستتناول أهم الموضوعات وأكثرها إلحاحاً في ما يتعلق بواقع ومستقبل القطاع، وسيستضيف كل من المسرح العالمي لسوق السفر العربي ومسرح ترافيل تيك العالمي 40 جلسة تضم 150 متحدثاً.

كما تشهد نسخة هذا العام إطلاق مسابقة سوق السفر العربي درابر - علاء الدين للشركات الناشئة، والتي ستقام على مسرح ترافيل تيك العالمي في معرض سوق السفر العربي 2022 والتي ستتاح الفرصة فيها أمام أكثر من 15 شركة ناشئة من قطاع السياحة والضيافة من حول العالم للحصول على تمويل استثماري يصل إلى نصف مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى فرصة للظهور في برنامج تيم درابر التلفزيوني الشهير Meet the Drapers.

وتشمل أبرز فعاليات نسخة 2022 من المعرض «قمم الوجهات» التي ستسلط الضوء على أسواق المصادر الرئيسة للسياحة، وانعقاد منتدى «أرايفال دبي» الذي يجتمع فيه أبرز المتخصصين في قطاع السفر والسياحة والضيافة من جميع أنحاء العالم لاستكشاف الجيل القادم من الاتجاهات والابتكارات للأنشطة السياحية ضمن الوجهة الواحدة. وستشارك في فعاليات معرض سوق السفر العربي 2022 حضورياً من جديد «رابطة سفر الأعمال العالمية»، المنظمة الرائدة في مجال سفر الأعمال وتجارة الاجتماعات في العالم، إذ ستقدم الرابطة أحدث محتوى سفر للعمل والبحث والتعليم لدفع عجلة التعافي والانتعاش ودعم النمو في سفر الأعمال.

 

طباعة Email