جارتنر: 5.8 مليارات دولار إنفاق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الحوسبة السّحابية العامة 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المتوقّع أن يسجّل إنفاق المستخدم النهائي على خدمات الحوسبة السّحابية العامة حول العالم، نمواً يصل إلى 20.4 % خلال عام 2022، ليبلغ عتبة 494.7 مليار دولار، مقارنة بـ 410.9 مليارات دولار في 2021، وذلك وفقاً لأحدث دراسة لتوقّعات الأسواق صادرة عن شركة «جارتنر» للأبحاث. ومن المنتظر أن يصل إنفاق المستخدم النهائي إلى قرابة 600 مليار دولار في عام 2023. 

ويتوقع يتجاوز إنفاق المستخدم النهائي على خدمات الحوسبة السّحابية العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حاجز 5,8 مليارات دولار خلال 2022، في حين من المنتظر أن يتجاوز إنفاق المستخدم النهائي في المنطقة حاجز 7 مليارات دولار خلال 2023. 

 ومن المتوقّع أن تشهد البنية التحتية كخدمة، أعلى معدل ارتفاع لإنفاق المستخدم النهائي خلال 2022 عند 30.6 %، يليها سطح المكتب كخدمة عند معدّل 26.6 %، ومنصات الحوسبة كخدمة عند 26.1 %.

فالواقع الجديد لأسلوب العمل الهجين، يشّجع المؤسسات على التحوّل عن تزويد فرق العمل لديها بحلول الحوسبة التقليدية، مثل الكمبيوترات المكتبية، وغيرها من الأدوات المادية المتوفرة في المكاتب، واستبدالها بخدمات مثل سطح المكتب كخدمة.

والتي تسهم في دفع الإنفاق ليصل إلى قرابة 2.6 مليار دولار خلال عام 2022. كما أن الطلب على قدرات حوسبة السّحاب الأصيلة من قبل المستخدم النهائي، سوف تكون المسؤولة عن نمو الإنفاق على حلول منصات الحوسبة كخدمة إلى 109.6 مليارات دولار. 

 ولا تزال خدمات التطبيقات السحابية، تحتفظ بالنصيب الأكبر من قطاعات أسواق حوسبة السّحاب العامة، ومن المتوقّع أن يصل إنفاق المستخدم النهائي عليها إلى قرابة 176.6 مليار دولار خلال عام 2022.

كما تتوقع «جارتنر» تسارعاً ثابتاً في هذا القطاع، في ظل سعي الشركات إلى الاعتماد على حلول خدمات التطبيقات السحابية، لتنويع خيارات الوصول إلى الأسواق، على سبيل المثال، عبر متاجر الأسواق السحابية، في حين تواصل الابتعاد عن التطبيقات الضخمة الأحادية، واستبدالها بأجزاء قابلة للتجميع تعمل بانسجام، وذلك بهدف تعزيز فاعلية العمليات والتطوير. 

وسيصل إنفاق المستخدم النهائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على حوسبة السّحاب العامة، إلى قرابة 5.8 مليارات دولار خلال 2022، هو ما يمثّل زيادة بمعدّل 18.8 %، مقارنة بعام 2021.

ومن المتوقّع لحلول خدمات البنية التحتية للنظام السّحابي، أن تسجّل أعلى معدل للنمو العام الجاري (39 %)، يليها خدمات البنية التحتية للتطبيقات السحابية. أما خدمات التطبيقات السحابية، فتبدو مرشّحة لأن تحظى بالنصيب الأكبر من إنفاق المستخدم النهائي في قطاعات أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2022.

طباعة Email