«زووم بروبيرتي»: أداء مذهل لعقارات دبي بالربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة «زووم بروبيرتي إنسايتس» أن عقارات دبي حققت أداءً مذهلاً في الربع الأول من عام 2022، إذ يواصل المستثمرون الأجانب نجاحاتهم، عادّة الربع الأول من أفضل الفترات بالنسبة للقطاع على الإطلاق منذ 2010، فقد تم إنجاز 20,539 صفقة بيع قدرت قيمتها بما يربو على 55.50 مليار درهم.

وتشير البيانات الرسمية، بحسب «زووم بروبيرتي إنسايتس»، إلى أن السوق الثانوي سيطر على قطاع العقارات إذ شكل نحو 58% من إجمالي المبيعات، في حين سجلت 42% المتبقية من المبيعات في السوق الأساسي.

وتتوقع «زووم بروبيرتي إنسايتس» أن يواصل السوق منحناه التصاعدي مع تدفق المزيد من المستثمرين الأجانب، بفضل الإجراءات المحفزة التي اتخذتها الدولة مثل تحديث إجراءات الحصول على التأشيرات والاستقرار الاقتصادي، كما أن التغيرات المستمرة التي تطال قانون العمل في دبي مع توافر المشروعات الضخمة سوف تجذب أعداداً أكبر من المستثمرين.

وقال عطا شبيري، الرئيس التنفيذي في «زووم بروبيرتي»: «يرجع الفضل في الأداء الاستثنائي لسوق العقارات في الأشهر الأخيرة للمستثمرين الأجانب. يمكن إرجاع الفضل في الطلب المتزايد وارتفاع أسعار العقارات وارتفاع العائد على الاستثمار، بنسبة كبيرة إلى تدفق المستثمرين الأجانب، ومما لا شك فيه فقد يسر إكسبو 2020 السبل أمام العديد من المستثمرين الجدد لزيارة دبي، وأتيحت لهم الفرصة ليقرروا في نهاية الأمر أن سوق العقارات في دبي يستحق الاستثمار فيه».

وأوضح شبيري أنه يعتقد أن الإعلان الأخير عن تأشيرة الإقامة الخضراء الجديدة وتوسيع معايير استحقاق التأشيرة الذهبية سوف يوفر المزيد من الفرص للمستثمرين الأجانب، ما سيترك انعكاسات إيجابية على الأداء في الفترات اللاحقة.

وقد سيطر المستثمرون الأوروبيون على السوق في الربع الأول 2022، إذ احتلت المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا المراكز الأولى والثالثة والسابعة على التوالي في قائمة مستثمري الدول الكبرى في دبي. وقد ارتفع عدد المشترين الكنديين بنسبة 116% في الربع الأول 2022 مقارنة بالفترة ذاتها من 2021، كما احتل مستثمرو شبه القارة الهندية والهند وباكستان المرتبتين الثانية والثامنة على التوالي، ما أسهم بشكل كبير في تحسن أداء السوق.

كما ارتفع عدد المستثمرين الروس في السوق العقاري في دبي بنسبة تجاوزت 65%، وذلك بفضل موقع الدولة في المركز الخامس عالمياً بين أكبر الدول الجاذبة للاستثمار. كما أنجزت لبنان والصين استثمارات كبيرة في السوق في الربع الأول 2022.

ووفقاً لزووم بروبيرتي، من المتوقع أن يقتحم مستثمرون أجانب من مناطق أخرى السوق في ظل هذا الأداء الرائع، ويعتقد الخبراء أن عام 2022 سوف يختتم بشكل أقوى بفضل زيادة الأسعار وارتفاع الطلب.

طباعة Email