«ماني كونترول»: دبي وجهة جاذبة للشركات الناشئة بالهند

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد موقع «ماني كونترول» أن دبي وجهة جاذبة وداعمة لرواد الأعمال والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بالهند، وتحديداً «ويب 3»، بفضل البنية التحتية القوية في المجال، عبر لوائح وقواعد تنظيمية وكذلك مزايا متعددة، وتسابقها لاستضافة واحتضان مؤتمرات متخصصة في الصناعة، ما يضعها كبيئة ومركزٍ مواتٍ ومرحب برواد الأعمال التقنيين.

وذكر الموقع في تقرير أن العديد من الاجتماعات واللقاءات المتخصصة بشبكة «ويب 3»، التي عقدت في الآونة الأخيرة، قد اتخذت مكانها ومركز اهتمامها في دبي. وقال إن المدينة أصبحت بالفعل ترياقاً سحرياً لرواد الأعمال الذين يتجهون لمنصة «ويب 3» لمتابعة أعمالهم، في شبكة تُجسد الإصدار التالي لشبكة الإنترنت العالمية، لافتاً إلى أن سهولة اللوائح التنظيمية والإجراءات قد دفعت العديد من المؤسسين والرواد في الهند للانتقال إلى دبي بفضل تلك المزايا المواكبة لمستقبل الأعمال.

ولا يمكن إغفال الخطوات الفعلية الملموسة في دبي نحو فضاء «ويب 3»، وهو ما ترجم بعدد من المؤتمرات الحضورية خلال مارس المنصرم، على سبيل المثال لا الحصر، «أسبوع بلوك تشين 2022 من بينانس» والتي تعتبر منصة عالمية رائدة حصلت على ترخيص بدبي لإنشاء وتشغيل خدمات تداول الأصول الافتراضية لتوسيع حضورها في المنطقة، وكذلك حدث «إي تي إتش دبي»، وقد شكل غالبية الحضور رواد أعمال هنود بنسبة 75%، كما وقد تمت مشاركة حيثيات تلك الأحداث وتداولها على مجموعات متعددة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل «تويتر»، وفقاً لـ«ماني كونترول».

أوضح التقرير أن التسهيلات والأحداث الجارية في دبي تساعد في تكثيف لقاءات المطلعين والمهتمين بفضاء «ويب 3» ومقابلة بعضهم البعض، فضلاً عن إيجاد شراكات وعقد مناقشات حول منتجاتهم. كما أن إعلان دبي عن إنشاء هيئة تنظيم الأصول الافتراضية بهدف تنظيم قطاع العملات المشفرة، قد شكل خطوةً وعامل جذب رئيسي لتلك الشركات الناشئة.

ويقول كاسيف رازا، الشريك المؤسس لشركة «Bitnning»، والذي كان من بين الحضور في الأحداث التكنولوجية التي استضافتها دبي: أصبح مرسى دبي مركزاً صغيراً لشركات «ويب 3» الناشئة، لافتاً لسهولة التعامل مع المسائل فضلاً عن البيئة التي تبني علاقاتك بالتعرف على أقران بمثل توجهاتك ومجال عملك.

وأشار تقرير «ماني كونترول» إلى أن تلك العوامل ليست هي السبب الوحيد، حيث تنتقل شركات «ويب 3» الناشئة في الهند إلى دبي لسهولة مزاولة الأعمال المتعلقة بالبلوكتشين، حيث بدأ المشهد يتغير بسرعة في الهند بعد نوفمبر 2021، وذلك بعد توقع ارتفاع الضرائب وفرض قواعد صارمة حول العملات المشفرة، ومنذ ذلك الحين، انتقل أكثر من مئة من رواد الأعمال الهنود إلى دبي وقاموا بتسجيل الأعمال التجارية، وفقاً للبيانات القصصية من المديرين التنفيذيين في الصناعة.

وفي الصدد، أجرى موقع «ماني كونترول» جانباً استقصائياً لمسألة توافد شركات الهند الناشئة لدبي، عبر الحديث مع مستثمرين ورجال أعمال وباحثين في المجال، ممن أوضحوا أن الشركات الناشئة بالهند في منصات «ويب 2» لا تزال تواجه عدداً من التحديات مما يضطرها لتسجيل أعمالها في الخارج، وبالمثل فإن الانتقال لدبي مدفوع بالوضوح في اللوائح التنظيمية لشبكة «ويب 3» فضلاً عن البيئة المرحبة والمشجعة للجيل الجديد من شبكة الإنترنت وكذلك الدعم والفوائد الممنوحة.

وأفاد الموقع بأن الشركات الناشئة تُبنى على مستوى العالم وهناك العديد من البلدان تضع قواعد لصالح رواد الأعمال، ومن ضمنها دبي، لذلك لا يكون هنالك أي تردد في الانتقال إلى وجهة تحمل مقومات تعمل لصالح رائد الأعمال وتبرز منتجاته.

وبالإضافة لما سبق، فإن مدينة دبي لا تفرض ضريبة على الدخل الشخصي، مما يعني عدم وجود ضريبة على أي مكسب بما في ذلك المكاسب على العملات المشفرة.

من جهة أخرى، أفاد رواد الأعمال أن دبي لديها الكثير من الوضوح في نهجها التنظيمي في هذه الصناعة، حيث يمكن للمرء اختبار الابتكارات تحت إشراف الجهة التنظيمية، مما يسمح باختبار المنتجات المالية الجديدة ونماذج الأعمال في ظل وجود ضمانات. زد على ذلك أن المزايا الأخرى، كفرص التواصل، وعدم تقييد عملية الابتكار، والوصول إلى الفرص والموارد العالمية، تضيف لجملة العوامل الجاذبة للإمارة.

طباعة Email